الجزائر - عبد السلام سكية

أعلنت "سامسونغ إليكترونيكس" الجزائر، وشركة تايم كوم"، عن الافتتاح الرسمي لأول مصنع لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر، بالمنطقة الصناعية بالرويبة في الضاحية الشرقية للعاصمة، حيث ستبلغ طاقة إنتاج الوحدة في السنة الأولى من النشاط، 1.5 مليون هاتف، وسيتم تركيب تشكيلة من هواتف غالاكسي "J"، التي ستحمل عبارة "مركبة في الجزائر".

وخلال حفل الافتتاح، قال مسؤول التسويق بسامسونغ الجزائر رياض عطوشي إن "هذا التدشين لأول وحدة للتركيب هو مرحلة مهمة في الشراكة التي تربط سامسونغ بشركة "تايم كوم"، من أجل المساهمة في تطوير بيئة ملائمة لقطاع الاتصالات والرقمية في الجزائر، مع ضمان نقل واسع للتكنولوجيا".

وبالنسبة لسامسونغ فإن وحدة التركيب التي تم تدشينها بالجزائر، هي الثانية من نوعها في العالم بالنسبة للشركة، بعد الوحدة المماثلة في الأرجنتين.

بدوره قال مدير شركة "تايم كوم"، سعيد عيسى أحسن إن "المشروع صار حقيقة اليوم، وهو ثمرة شراكة مع علامة سامسونغ استمرت لعشر سنوات".

ووفق المتحدث فإن المشروع تم تمويله مائة بالمائة من أصول الشركة، ويتربع على مساحة تقدر بـ 2 هكتار، بالمنطقة الصناعية بالرويبة، 3500 متر مربع منها مخصصة لخط الإنتاج ومساحات للتخزين اللوجستيك ومركز للتكوين.

وبخصوص قدرات الإنتاج أوضح سعيد عيسى أحسن أن الوحدة ستصل على إنتاج 1.5 مليون هاتف ذكي في السنة الأولى من النشاط، وستتخطى 2.5 مليون في عامها الثاني، الذي سيتم خلاله الشروع في إنتاج بعض المكونات محليا والتي تستخدم في عملية تركيب الهواتف النقالة.

وأوضح مسؤولو "سامسونغ" وشريكها "ايم كوم"، أن هذه الشراكة جاءت استجابة للإصلاحات الاقتصادية والنموذج الجديد للنمو الذي تبنته الحكومة الجزائرية، الذي يهدف لتطوير الإنتاج المحلي.

وسمح المشروع بخلق 220 منصب شغل مباشر حسب مسؤول تايم كوم، مع تأطير اليد العاملة تحت إشراف فريق من المهندسين والمكونين من كوريا الجنوبية تم إرسالهم من قبل الشركة الأم في إطار نقل المعرفة والخبرة، إضافة للشراكة الموقعة مع وزارة التعليم والتكوين المهني المتعلقة بالتكوين والتوظيف.

وبناء على هذه الشراكة سيتم إنتاج هواتف سامسونغ جزائرية من تشكيلة غالاكسي جي Galaxy J، منها J2017، وJ7 Pro، J3 Pro، J7 Prime، J7 Core، وسيتسوق للجزائريين تحت شعار "مركبة في الجزائر".