يقيم الاتحاد البحريني لكرة القدم مهرجان العيد الوطني لاكتشاف المواهب لمواليد العامين 2006 و2007، الجمعة، على الملاعب الخارجية التابعة للاتحاد، بالتزامن مع احتفالات المملكة بالعيد الوطني المجيد.

ويترأس نائب رئيس اتحاد الكرة للشؤون الفنية ورئيس لجنة المنتخبات الشيخ خالد بن سلمان آل خليفة اللجنة المنظمة للبطولة، فيما سيكون رئيس قسم الشؤون الفنية بالاتحاد عابد الأنصاري رئيسا للجنة الفنية.

وتضم اللجنة الفنية للمهرجان عددا من المحاضرين الآسيويين وهم، فهد المخرق، عبدالصاحب عبدالنبي، خضير عبدالنبي ومحمد الشملان.

ويأتي المهرجان ضمن الخطة الموضوعة لبناء منتخبات مستقبلية للفئات العمرية، عبر زيادة الاهتمام بهذا القطاع.

وسيقام المهرجان خلال الفترة 9.30 صباحا وحتى 6.30 مساء، و توزع كل مباراة في المهرجان على شوطين مدة كل واحد منهما 10 دقائق .

وستشارك جميع الأندية الـ 19 في المهرجان، إذ يحق لكل ناد المشاركة بفريق واحد مكون من 16 لاعبا و5 إداريين، فيما سيكون عدد لاعبي كل فريق داخل الملعب هو 8 لاعبين.

وسيكون المهرجان فرصة للاطلاع على المواهب المختلفة في الأندية، ومحاولة تطويرها بالشكل الذي يخدم عمل المنتخبات الوطنية والأندية المحلية بما ينعكس بالإيجاب على مستوى العموم لكرة القدم البحرينية.

والمهرجان هو الثاني الذي يقيمه الاتحاد في غضون شهرين، إذ سبق للاتحاد أن نظم مهرجانا لذات اللاعبين من مواليد العامين 2006 و2007 خلال أكتوبر الماضي وعلى مدار يومين.

وستقدم إدارة المهرجان هدايا تذكارية لجميع اللاعبين في كل الفرق المشاركة، على أن يشتمل المهرجان أيضا فقرات متنوعة وترفيهية.