الرياض - (وكالات): دعت المملكة السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الجمعة المجتمع الدولي إلى التصدي "بقوة أكبر" لتهديدات إيران في المنطقة بعد الاتهام الأمريكي لطهران بصناعة صاروخ أطلقه المتمردون الحوثيون باتجاه الرياض.

وطالبت المملكة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية المجتمع الدولي "بضرورة اتخاذ إجراءات فورية" لمحاسبة النظام الإيراني على "أعماله العدوانية".

ورأت دولة الإمارات من جهتها أن على المجتمع الدولي "التصدي بقوة أكبر للتهديد الذي تشكله إيران"، متهمة طهران بانتهاج سلوك "توسعي ومزعزع للاستقرار" وبتأجيج "نيران العنف الطائفي" في الشرق الأوسط.

وفي المنامة جددت البحرين اتهام إيران بالتدخل في شؤون دول المنطقة وبمساندة "الإرهاب وتدريب الإرهابيين (...) وتأسيس جماعات إرهابية".

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي اعتبرت أن صاروخاً اطلقه المتمردون الحوثيون على السعودية الشهر الماضي وجرى تدميره فوق مطار الرياض، هو من صنع إيراني بشكل "لا يمكن إنكاره".

وفيما كانت تقف داخل مستودع في واشنطن أمام أجزاء تعود لصاروخين تم انتشالها وإعادة تجميعها، أكدت هايلي أن بصمات إيران موجودة على هذين الصاروخين الذين أطلق أحدهما باتجاه مطار الرياض في 4 نوفمبر الماضي.