عمان – غدير محمود، وكالات

استقبلت جموع من الأردنيين الكابتن الطيار يوسف هملان الدعجة بعد وصوله إلى عمان مساء الجمعة قادماً من نيويورك. وتوافد مئات الأردنيين إلى مطار الملكة علياء الدولي في استقبال حاشد للطيار الدعجة.

وقال الدعجة في كلمة له فور وصوله المطار "سأكون السبت في وقفة أمام السفارة الأمريكية في عمان رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسنقول له نحن نريد فلسطين من النهر إلى البحر". إلى ذلك أكد الطيار الأردني يوسف هملان الدعجة على رسالته التي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي، والإعلام من خلال تسجيل صوتي يقول فيه "سنحلق فوق فلسطين وعاصمتها القدس الشريف".

وشدد على أن كلمته في التسجيل الصوتي كانت عفوية ولم يقصد منها شيئاً ولكنها صعدت إلى السماء ونصرت القدس، ولم ينتصر هو شخصياً بل كانت المنتصرة فلسطين والقدس.

وتداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في الأردن تسجيلاً صوتياً للطيار الدعجة يتحدى فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من فوق السحاب، ويعلن للركاب أن "القدس عاصمة دولة فلسطين"، خلال قيادته لرحلة لطائرة تابعة للخطوط الملكية الأردنية من مطار الملكة علياء في عمان إلى كندا.

وعلى طريقته الخاصة، تضامن الطيار الأردني مع الفلسطينيين، بعد قرار الرئيس الأمريكي الأخير بشأن القدس، أثناء قيادته للرحلة التابعة للخطوط الملكية الأردنية من عمان إلى كندا.

وقال الطيار الدعجة للمسافرين، بحسب التسجيل الصوتي "سنتجه نحو الأراضي الفلسطينية، ثم إلى الشمال من القدس الشريف عاصمة الدولة الفلسطينية". وأضاف الدعجة "بعد القدس سنتجه إلى السواحل الغربية الفلسطينية، البحر الأبيض المتوسط". وأعاد الرسالة مرة أخرى باللغة الإنجليزية.

وعبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن فخرهم بالطيار الدعجة، فيما تفاعل مستخدمو مواقع التواصل مع المقطع الصوتي، وأعيد نشره آلاف المرات.

ووفقاً لوسائل إعلام أردنية، نشرت إذاعة "هلا أخبار"، التابعة للقوات المسلحة الأردنية، فيديو يظهر نافذة الطائرة التي تطل على قبة الصخرة، مع صوت قائد الطائرة. وكرر الكابتن رسالته باللغة الإنجليزية. ونشرت وسائل إعلام أردنية المقطع المتداول على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، فيما نشر مغردون صورة لقائد الطائرة الذي سجل الرسالة.

وقبل أيام، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما طالب بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس. وأثار قرار الرئيس الأمريكي موجةً كبيرة من الغضب على المستويات الرسمية والشعبية في أغلب دول العالم. وتظاهر عشرات الآلاف في دول عربية وغربية وإسلامية رفضاً لقرار ترامب، كما تتواصل الاحتجاجات ضد الإجراء منذ أكثر من أسبوع في عواصم إسلامية وعالمية أيضاً.

وعلى المستوى الرسمي رفضت الدول العربية قرار ترامب، كما أقدمت دول الاتحاد الأوروبي على نفس الخطوة، فيما عقدت في تركيا قمة عاجلة لمنظمة التعاون الإسلامي، رداً على القرار ونددت به.