قال وزير البترول المصري، طارق الملا، إن بلاده ستسمح لشركات النفط العاملة في البلاد بتصدير حصصها من الغاز الطبيعي المستخرج من البلاد بعد 5 سنوات بحرية تامة.

وتستهدف مصر تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي خلال عام 2018.

وقال الملا، في مؤتمر عقد بالقاهرة الاثنين، إن بلاده أضافت "في عقود التنقيب والبحث الجديدة بندا يسمح للشركاء بتصدير جزء من حصصهم في الغاز المستخرج للخارج في حالة عدم احتياج مصر له".

ورفع بدء التشغيل التجريبي لحقل الغاز المصري الجديد العملاق ظُهر مطلع هذا الأسبوع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي إلى 5.5 مليار قدم مكعبة يوميا من 5.15 مليار قدم مكعبة.

وقال الملا "سنعطي الحرية للشركاء لتصدير حصصهم من الغاز بعد خمس سنوات".

ومن بين الشركات الأجنبية التي تعمل في أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر بي.بي البريطانية وشل الهولندية وإيني الإيطالية.

ويقول مسؤولو الشركات الأجنبية العاملة في مصر، إن شركاتهم تضخ استثمارات في قطاع النفط على أن تسترد الأموال التي أنفقتها من خلال الحصول على نسبة من الإنتاج من حقول النفط والغاز.