برشلونة - أمير شافع

منذ الصيف الماضي، واسم لاعب ليفربول كوتينيو مرتبط ارتباطاً وثيقاً ببرشلونة، وبات قدومه حديث الصحافة كل يوم، إلى أن تمت الصفقة بالفعل.

ولم يحسب برشلونة، الذي سحر العالم، في فترة معينة بكرته الممتعة اعتماداً على كلٍ من تشافي وإنييستا لليوم الذي يرحل فيه الأول، ويتقدم الآخر في العمر.

اليوم عثر برشلونة على أكثر لاعب مشابه في أسلوب لعبه لإنييستا، يمتلك قدرة كبيرة على التمرير وتنظيم الملعب.

قدوم كوتينيو سيقدم الكثير من الحلول لبرشلونة، فاللاعب تألق مع برشلونة كجناح أيسر في طريقة 4/3/3 التي اتبعها يورجن كلوب، وهي الطريقة التي كان يعتمد عليها برشلونة مع وجود نيمار (الجناح الأيسر)، لذلك يمكن اعتباره البديل المناسب لنيمار، وبقدومه قد تعود خطة برشلونة.

تتعدد إيجابيات صفقة كوتينيو لأكثر من ذلك، فاللاعب أيضاً يمتلك القدرة على اللعب في خط الوسط، ووجوده بشكل عام سيخفف الأعباء من على ميسي وسواريز.

فبرشلونة لم يكن محظوظاً بإصابة عثمان ديمبيلي القوية، كما أن جيرارد ديولوفيو لم نره بالشكل المطلوب، وبات برشلونة لا يملك كثيراً من اللاعبين أصحاب الجودة، لدرجة أنه اعتمد على باولينيو في مركز الجناح، الأمر نفسه بالنسبة لإنييستا.

وجود كوتينيو يعطي قوة كبيرة لهجوم برشلونة، فديمبيلي لايزال صغيراً وبحاجة للمزيد من التطور، ولا يمكن الاعتماد عليه بصفة أساسية طوال الوقت.

تبقى المشكلة الوحيدة أن كوتينيو لن يتمكن من اللعب في دوري أبطال أوروبا بسبب مشاركته مع ليفربول، لكن ذلك قد يريحه ويجعل برشلونة يحضره للمواسم القادمة بأفضل شكل ممكن كونه حسم الليغا عملياً.