جدة – كمال إدريس

بلغت نسبة انتشار الإعاقة ذات الصعوبة "البالغة" بين السكان السعوديين 2.9 % من إجمالي عدد المواطنين، وذلك بحسب تقرير عن عام 2017 حول أعداد ذوي الاعاقة وسط السعوديين أصدرته الهيئة العامة للإحصاء.

وأوضحت الهيئة أن المسح الإحصائي يهدف إلى الوصول لمؤشرات إحصائية واقعية تعكس نسب انتشار الإعاقة في المملكة، وفئات الإعاقات من حيث درجة الصعوبة والانتشار بين أفراد المجتمع، لتكون إطاراً لتطوير السياسات واتخاذ القرارات وتقديم الخدمات المناسبة للأفراد ذوي الإعاقة، واستيفاء متطلبات المخططين والباحثين والمهتمين بالدراسات الخاصة بمجال الإعاقة.

وتصدرت منطقة الرياض النسبة الأعلى في وجود السكان السعوديين ذوي الإعاقة فيها من بين جميع المناطق، حيث بلغت نسبة السكان السعوديين ذوي الإعاقة في منطقة الرياض "25.13 %" من إجمالي السكان السعوديين ذوي الإعاقة، بينما تعد منطقة نجران هي المنطقة الأقل في وجود السكان السعوديين ذوي الإعاقة فيها من بين جميع المناطق حيث بلغت نسبة السكان السعوديين ذوي الإعاقة فيها "%0.87" من إجمالي السكان السعوديين ذوي الإعاقة.

واعتمدت الهيئة في تعريف الإعاقة وتصنيف درجات الصعوبة فيها على التعريف الموسع لمجموعة واشنطن لإحصاءات الإعاقة الذي يشمل درجات صعوبة الإعاقة كافة، الخفيفة، والشديدة، والبالغة.

كما أظهرت نتائج المسح بأن أكثر الصعوبات انتشاراً لدى السكان السعوديين ذوي الإعاقة ممن لدية صعوبة واحدة هي صعوبات الرؤية "البصرية". أما أكثر الصعوبات انتشاراً لدى السكان السعوديين ذوي الإعاقة ممن لدية صعوبات متعددة هي الصعوبات الحركية، وتتوزع درجة شدتها بين الخفيفة، والشديدة، والبالغة.