عمان – غدير محمود

كشفت البيانات التحليلية لملكية الأوراق المالية المودعة حتى التاسع من الشهر الجاري، والصادرة عن مركز إيداع الأوراق المالية في الأردن، بأن الأفراد يملكون 28.5 % من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة في بورصة عمان، وبمبلغ إجمالي 4.95 مليار دينار أردني، منها 22.5 % يملكها الذكور أردنيين وغير أردنيين وبقيمة 3.9 مليار، و 6% تملكها الإناث، أردنيات وغير أردنيات بقيمة 1.04 مليار. وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" إلى أن الأردنيات يملكن 440 مليون سهم "5.82% من العدد الإجمالي للأسهم" وبقيمة إجمالية بحدود 794 مليون دينار، مقابل ذلك فإن ملكية الأردنيين الذكور وصلت إلى 17.1 % وبواقع 1989 مليون سهم وبقيمة إجمالية وصلت الى 2974 مليون دينار.

وترى "تضامن" وجود ارتفاع في عدد الأسهم التي تملكها الأردنيات مع انخفاض قيمتها بنحو 43.5 مليون دينار، مقارنة بالبيانات الصادرة خلال مايو 2017، حيث كانت تملك الأردنيات 438.9 مليون سهم وبقيمة إجمالية بحدود 837.5 مليون دينار، وكانت ملكية الأردنيين الذكور 17.6%، بواقع 1994 مليون سهم وبقيمة إجمالية وصلت إلى 3143 مليون دينار.

وبلغ عدد المستثمرات الأردنيات 113.4 ألف مستثمرة، وبنسبة 40.9 % من مجموع المستثمرين الأفراد، مقابل 142.8 ألف مستثمر أردني بلغت نسبتهم 51.5 % من مجموع المستثمرين، وتوزعت باقي النسب والبالغة 7.6 % على المستثمرين العرب والأجانب ذكوراً وإناثاً.

فيما بلغ عدد المساهمات الإناث 220.6 ألف مساهمة من مجموع المساهمين الأفراد وبنسبة 38.1 %، وعدد المساهمين 318.9 ألف مساهم وبنسبة 55 %، وتوزعت باقي النسب من المساهمات والبالغة 6.9 % على المساهمين العرب والأجانب ذكوراً وإناثاً.

وتجد "تضامن"، أن هنالك فارقاً كبيراً ما بين معدل حصة الأردنية "مساهمة ومستثمرة" بالدينار مقارنة بحصة الأردني "مساهم ومستثمر"، حيث بلغت حصة الأردنية 2377 ديناراً مقابل 6441 ديناراً حصة الأردني، وإن هذا الفارق الكبير بين الحصتين هو مؤشر على الفجوة الاقتصادية بين الجنسين.