أعلنت السلطات في جنوب كاليفورنيا الجمعة انها عثرت على جثة رجل عجوز قُتل من جراء السيول الوحلية التي ضربت المنطقة ما يرفع عدد القتلى إلى 18.

وقال بيل براون المسؤول عن مقاطعة سانتا باربرا ان الرجل البالغ من العمر السابعة والثمانين قد تم "تحديد مكانه داخل منزله من جانب فريق بحث وانقاذ". ويواصل عمال الانقاذ عملياتهم ويُعتقد ان عدد المفقودين يبلغ ستة حاليا بينهم طفلة تبلغ من العمر عامين. وكانت سيول موحلة اجتاحت مقاطعة سانتا باربرا في كاليفورنيا الأربعاء وألحقت أضراراً ودماراً بمئات المنازل وأدت إلى قطع العديد من المحاور الرئيسية.

وأوضح براون أنه لا يزال من الممكن العثور على المفقودين لكنه حذر من ان حصيلة الضحايا يمكن أن ترتفع. وهطلت أمطار غزيرة من الإثنين حتى الثلاثاء للمرة الأولى منذ عشرة أشهر في هذه المنطقة التي تعتبر من أجمل مناطق كاليفورنيا، مخلفة تأثير الكارثة إذ تسببت في انهيارات أرضية على امتداد مئات الأمتار، بسبب غياب الغطاء النباتي الذي يسهم في تماسك التربة، وأدت إلى تشكيل سيول وجرفت صخورا دمرت كل ما يقف في طريقها.

وكانت حرائق من بين الأسوأ في تاريخ كاليفورنيا أدت إلى اجلاء عشرات آلاف الأشخاص خلال ديسمبر الماضي ودمرت المئات من المباني.