الخرطوم - محمد سعيد

أغمض رجل الأعمال الشهير بابكر حامد "ود الجبل" عينيه للأبد فجر السبت بالعاصمة الأردنية عمان بعد معاناته مع مرض السكري ومضاعفاته. ويعتبر ود الجبل أشهر رجل أعمال في السودان ويمتلك أضخم ثروة ومشاريع تنموية واستثمارية.

واشتهر الفقيد الذي تعود جذوره إلى منطقة جبيل الطينة بالقرب من خزان جبل أولياء جنوب الخرطوم، بالاعمال الخيرية ومد يد العون للفقراء والمحتاجين. وكان مهموماً بتنمية منطقته وريف مدينة امدرمان بصورة عامة.

وتسيطر منظومة أعمال ود الجبل بصورة كبيرة على حركة الصادرات والواردات في السودان. وتستحوذ المجموعة على كتلة نقدية هائلة من العملات المحلية والأجنبية الأمر الذي دفع جهات في الحكومة السودانية للاستدانة منه أكثر من مرة.

وتميز الفقيد بابكر ود الجبل بنشاطه المميز وسط الشعب السوداني بمكوناته الثقافية والسياسية والفنية والرياضية ويحظى بقبول كبير دعمه بتلقائيته ودعمه اللامحدود لمعظم الفعاليات. وتفوق ود الجبل على بعض نجوم المجتمع في زيه القومي وكانت عمامته الضخمة غالية الثمن محل تساؤلات الحضور أينما حل.