الخرطوم - محمد سعيد

ربط بروفيسور هولندي متخصص في الأقمار الصناعية وعلوم الفضاء بين فقدان قمر صناعي للمخابرات الأمريكية بعد إطلاقه باستخدام صاروخ "فالكون 9" مع مشاهدة جسم مضيء في سماء بعض المدن السودانية الأسبوع الماضي.

وكان مواطنون في عدد من مدن السودان المختلفة قالوا إنهم شاهدوا جسماً غريباً يتحرك في السماء بعد فجر الإثنين الماضي. وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع إلكترونية صوراً مختلفة لجسم منير في السماء حوله هالة ضوئية قالوا انهم التقطوها في عدد من المدن بالعاصمة والولايات.

ورجح عالم الفضاء ماركو لانغبروك أن يكون الصاروخ أطلقته شركة "سبيس إكس" حاملاً القمر الصناعي زوما الذي أطلق من قاعدة كيب كنافيرال في ولاية فلوريدا إلا أن القمر فقد ويعتقد أنه تحطم أو سقط في البحر بعد أن فشل في الانفصال عن الصاروخ.

ووثق طيار هولندي أثناء رحلته من أمستردام إلى جوهانسبرج مشاهدته للجسم المضيء بالتقاط صور متعددة له. وقال بيتر هورستينك بحسب تصريحات نشرتها إحدى الصحف المحلية إنه رأى من النافذة الأمامية لمقصورة القيادة ضوءاً يميل إلى اللون الأخضر واعتقد أنه انعكاس ضوئي فقط، قبل أن ينتبه للجسم المضيء الذي كان يسير ببطء فوق طائرته في اتجاه الجنوب محاطاً بضوء أخضر مشع.