اختتمت بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى قائد إسطبلات الخالدية للقدرة بقرية البحرين الدولية للقدرة والتي شهدت منافسات قوية ومشاركة واسعة من مختلف الإسطبلات وتوج فيها الفارس الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة من إسطبل الزعيم بلقب الترتيب العام لسباق 120 كيلومتراً والفارس محمد الخاطري بلقب البطولة على مستوى منافسات فئة الأهالي.

وأكد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة، أن بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للقدرة شهدت تنافساً قوياً وتسجيل سرعات عالية في جميع المراحل، وحقق السباق نجاح كبير على المستوى التنظيمي والفني.

وثمن سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى قائد إسطبلات الخالدية ودعمه اللامحدود للرياضة البحرينية عموماً ورياضة القدرة خصوصاً، مشيداً بإسهامات سموه الكبيرة والتي ساهمت في وضع مملكة البحرين على الخارطة الرياضية العالمية، واهتمام سموه بدعم مختلف الأنشطة الرياضية محلياً، الأمر الذي حقق ما يطمح له الاتحاد الملكي برعاية ودعم سموه لهذه البطولة.

وأكد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة أن الاتحاد الملكي وجميع لجانه حرصوا على الإعداد المتميز للسباق وفقاً لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة وذلك لانجاحه من كافة النواحي التنظيمية، مضيفاً أن الاتحاد سيواصل العمل الجاد من أجل إنجاح روزنامة البطولات في هذا الموسم.

وفي ختام حديثه، هنأ سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى على مستوى الترتيب العام وعلى مستوى فئة الأهالي، وحث سموه الفرسان والإسطبلات على مواصلة الإعداد الجيد، خصوصاً أن البطولة القادمة تحمل اسماً عزيزاً وغالياً على الجميع هو اسم سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، والتي ستكون من أكبر وأهم بطولات موسم القدرة والتي يحرص فيها جميع الفرسان وإسطبلاتهم على المشاركة، حيث ينتظر أن تشهد هذه البطولة أقوى المنافسات.

وعلى مستوى منافسات سباق دولي تأهيلي لمسافة 80 كيلومتراً فقد تصدر المرحلتين الفارس طلال عبدالكريم على متن الجواد بيدوينا لاكي من إسطبل N13 بزمن بلغ 4.17.06 ساعة وبمعدل سرعة 18.670 كيلومتر في الساعة، وحل ثانياً الفارسة الشيخة نورة بنت عيسى آل خليفة على متن الجواد أوركاني دي روبي من إسطبل N13 بمجموع زمن بلغ 4.19.09 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 18.666 كيلومتر في الساعة، وفي المركز الثالث الفارس أحمد عبدالله الهزاع على متن الجواد أويسس دي من إسطبل N13 بمجموع زمن بلغ 4.17.16 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 18.658 كيلومتر في الساعة.

وحرص سفير المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة لدى مملكة البحرين رامي الوريكات العدوان بزيارة قرية البحرين الدولية للقدرة خلال منافسات بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، حيث التقى السفير الأردني بعدد من مسؤولي الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة وعدد من فرسان الإسطبلات المختلفة، وأشاد العدوان بالجهود التي يبذلها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة والمنظمون في تنظيم وإقامة مختلف البطولات والسباقات والمشاركة الواسعة من قبل الإسطبلات المختلفة وقوة المنافسة، مؤكداً أن مملكة البحرين باتت تمتلك مكانة مرموقة على الخارطة الرياضية وحققت ومازالت تحقق العديد من الإنجازات والمكتسبات.

وسيكون جميع الفرسان والإسطبلات والفرق على موعد هام في بطولة كأس حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، لفئة الناشئين والعموم ويشمل سباقاً دولياً 80 كيلومتراً و120 كيلومتراً (عموم وناشئين) وسباقاً تأهيلياً محلياً 40 و80 كيلومتراً وذلك في 17 من شهر فبراير المقبل والتي تعتبر أقوى وأبرز بطولات موسم سباقات القدرة والتي ينتظرها جميع الفرسان.