حسن الستري

اعترضت عضو مجلس الشورى دلال الزايد على رئيس المجلس علي الصالح لعدم رفعه الجلسة لأداء الصلاة، فدفع الصالح بخشيته من تسرب الأعضاء بعد الاستراحة كما يجري حالياً بالنواب.

وقالت رئيس اللجنة التشريعية والقانونية دلال الزايد: "اللائحة الداخلية تنص على وجوب رفع الصلاة إذا حان وقتها، ولكنكم استمررتم في الجلسة بعد وقت الأذان بأكثر من ساعة".

فأجابها الصالح: "استفتينا علماء الدين، وذكروا أن وقت الصلاة ممتد لغاية أذان العصر، أي لغاية الساعة الثالثة، والآن الساعة الواحدة، كما أنه يمكنكم الخروج لأداء الصلاة والجلسة مستمرة،..."، فقاطعته الزايد: "نسكن في أماكن بعيدة، وأحياناً لا يدركنا الوقت، كما أن مكان الصلاة قد يشغله الرجال".

فقال لها الصالح: "لقد قاطعتني ولم تدعيني أكمل أسبابي، هناك سبب آخر، وهو أننا وجدنا أن النواب بعد رفع الجلسة لأداء الصلاة لا يعودون للجلسة، فترفع جلستهم بسبب عدم اكتمال النصاب".