طلبت جماعة صينية لحماية المستهلك من شركة آبل تقديم معلومات قبل يوم الجمعة القادم بخصوص بطء نسخة أقدم من أجهزة آيفون بعد تحديثات لنظام التشغيل، نقلاً عن وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا".

وأوضحت الوكالة أن طلب مجلس المستهلكين في شنغهاي جاء استجابة لإفادات من المستهلكين بأن أجهزة آيفون الأقدم أصبحت بطيئة بعد تحديث برنامج التشغيل إلى نسخة "آي.أو.إس. 10.2.1".

وأضافت شينخوا أن المجلس طلب في رسالة بعث بها إلى شركة آبل، الاثنين، تفسيراً للبطء ومعلومات عما تعتزم آبل عمله لإصلاح المشكلة.

وكانت شركة آبل، التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا الأمريكية مقراً، أقرت في ديسمبر أن برنامج آيفون يمكن أن يتسبب في بطء بعض الهواتف التي تعاني من مشكلات تتعلق بالبطارية، واعتذرت عن هذه المشكلة.

وخفضت كذلك تكاليف استبدال البطاريات وقالت إنها ستغير برنامج التشغيل الخاص بها لتبين للمستخدمين ما إذا كانت بطاريات هواتفهم تعمل بشكل جيد.

وأفاد مجلس المستهلكين، وهو منظمة غير حكومية، إنه تلقى 2615 شكوى بخصوص منتجات وخدمات آبل في عام 2017 مقابل 964 شكوى في عام 2015.