أشاد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين خالد المؤيد بعمق ومتانة العلاقات الأخوية الطيبة التي تربط البحرين بدولة فلسطين الشقيقة.

وقال إن العلاقات بين البلدين والشعبين البحريني والفلسطيني قوية جداً ويتجلى ذلك في الزيارات الرسمية الرفيعة المستوى المتبادلة بين الجانبين.

جاء ذلك لدى لقائه مع وفد غرفة تجارة محافظة أريحا برئاسة تيسير حميدة والوفد المرافق له من تجار دولة فلسطين الشقيقة، بحضور السفير الفلسطيني لدى البحرين طه عبد القادر، حيث بحث الجانبين سبل توثيق الروابط الاقتصادية المشتركة بين قطاعات الأعمال في البلدين الشقيقين من خلال زيادة التنسيق والتعاون في المجالات التجارية والصناعية، وتبادل زيارات الوفود والبعثات التجارية ودورها في تنمية وتطوير علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين البحرين وفلسطين.

وناقش الاجتماع سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارية المشتركة بين قطاعات الأعمال في البحرين وفلسطين، لاسيما من خلال زيادة التنسيق والتعاون بين غرفتي التجارة في البلدين، وشدد المؤيد على الاهتمام بتفعيل وتطوير آليات للتعاون والتواصل بين غرفة تجارة وصناعة البحرين والغرف التجارية والصناعية في فلسطين، منوهاً إلى أهمية استفادة قطاعات التجارة والأعمال في البلدين من اتفاقيات التعاون التجاري والاقتصادي الموقعة بين حكومتي البلدين الشقيقين، لافتاً إلى وجود إمكانيات وفرص كبيرة للتعاون التجاري بين رجال الأعمال في البحرين وفلسطين في مختلف المجالات لاسيما القطاع الزراعي حيث تنتج أريحا نحو 10% من الانتاج العالمي من التمور ومشتقاتها ذات الجودة العالية، اضافة إلى انتاج المكملات الغذائية ومنتجات الجلود الطبيعية كما تتميز بوفرة المياه النقية وغيرها من المجالات الرائدة.

من جانبه، عبر الجانب الفلسطيني عن اعتزازه وتقديره بالجهود والأدوار الرائدة التي تقوم بها غرفة تجارة وصناعة البحرين لتقوية علاقات الشراكة الاقتصادية بين البحرين وفلسطين، كما نقل الوفد تحيات حكومة وشعب ورجال الأعمال الفلسطينيين لمملكة البحرين، مؤكدًا الحرص المشترك على تعزيز العلاقات الثنائية الوطيدة القائمة بين البلدين الشقيقين بما يحقق المصالح المشتركة. حضر الاجتماع النائب الأول لرئيس الغرفة خالد راشد الزياني، وعضوتي مجلس الإدارة أحلام جناحي وخلود القطان، وعدد من المسئولين بالغرفة.