قالت صحيفة تشاينا ديلي الجمعة نقلا عن بيانات من مكتب الإحصاء الوطني إن عدد المواليد في البر الرئيسي للصين انخفض 3.5% إلى 17.23 مليون العام الماضي.

ويأتي هذا الانخفاض رغم خطوة اتخذتها بكين في عام 2016 لتخفيف ما يطلق عليه "سياسة الطفل الواحد" والسماح لجميع الأزواج بإنجاب طفل ثان.

وجاء تخفيف القيود على الإنجاب في ظل مخاوف بشأن زيادة سريعة في عدد كبار السن في الصين.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم لجنة تنظيم الأسرة قوله إن تراجع عدد المواليد العام الماضي يرجع لوجود عدد أقل من النساء في سن الإنجاب وتنامي عدد الأشخاص الذين يؤجلون الزواج والحمل.

وذكرت الصحيفة أن الانخفاض في المواليد كان مفاجئا لكن الرقم لا يزال أعلى من متوسط عدد المواليد في الأعوام الخمسة السابقة.

وأظهرت أرقام نشرتها الجمعية الصينية للأمن الاجتماعي في العام الماضي أن من المتوقع أن يبلغ عدد كبار السن 400 مليون شخص بحلول نهاية عام 2035 ارتفاعا من نحو 240 مليونا حاليا مما يزيد الضغوط على خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية في البلاد.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة وتنظيم الأسرة هذا الشهر إن متوسط العمر في الصين بلغ 76.5 عام في 2017 مقارنة مع 74.83 عام في 2010.