تعرضت آمال أتليتيكو مدريد في ملاحقة برشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لضربة جديدة بعدما تعادل 1-1 مع جيرونا السبت ليصبح مرشحا للتأخر بفارق 11 نقطة مع نهاية الجولة.

واستغل أنطوان جريزمان لمسة من رأس زميله دييجو كوستا داخل المنطقة وسجل الهدف الأول لأتليتيكو في الدقيقة 34، ليهز الشباك لأول مرة في خمس مباريات بالدوري.

لكن جيرونا، الذي يشارك في دوري الأضواء لأول مرة، أدرك التعادل عن طريق بورتو في الدقيقة 73 بعدما فشل لاعب الوسط كوكي في إبعاد الكرة عن مرماه.

وكان أتليتيكو محظوظا بعدم تعرض الحارس يان أوبلاك للطرد بعدما خرج الحارس السلوفيني من منطقة جزائه وأسقط المهاجم الكيني مايكل أولونجا لكنه تلقى فقط بطاقة صفراء.

ويحتل فريق دييجو سيميوني المركز الثاني برصيد 43 نقطة من 20 مباراة لكن برشلونة سيوسع الفارق إذا فاز على ريال بيتيس الأحد بينما قد يتساوى بلنسية ثالث الترتيب مع أتليتيكو في رصيد النقاط لو فاز على لاس بالماس.

وفي وقت سابق حقق فينشنزو مونتيلا مدرب أشبيلية فوزه الأول في ثلاث مباريات بالدوري بالتغلب 3-صفر على مضيفه إسبانيول.

وسجل فرانكو فاسكيز الهدف الأول لأشبيلية بعد مرور ربع ساعة ليتقدم الفريق لأول مرة في الدوري تحت قيادة المدرب الإيطالي الذي تولى المسؤولية خلفا لإدواردو بريسو في ديسمبر الماضي.

وأضاف بابلو سارابيا الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول ثم حسم لويس موريل الانتصار قرب النهاية.

وخسر أشبيلية أمام ريال بيتيس وألافيس في أول مباراتين في الدوري تحت قيادة مونتيلا قبل أن يقدم عرضا قويا ويتفوق 2-1 على أتليتيكو مدريد في ذهاب دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا يوم الأربعاء الماضي.

واليوم عزز فريق مونتيلا تقدمه أمام إسبانيول في الدقيقة 34 بعد إنهاء رائع للهجمة عن طريق لاعب الوسط سارابيا.

وتطور أداء إسبانيول، الذي فاز 1-صفر على جاره برشلونة الأسبوع الماضي، في الشوط الثاني وكان قريبا من تقليص الفارق عن طريق ليو بابتيستاو الذي أطاح بالكرة.

وسجل الكولومبي موريل مهاجم أشبيلية الهدف الثالث في الدقيقة 90 بعدما اجتاز ثلاثة مدافعين وسدد بقوة في المرمى.

ولدى أشبيلية 32 نقطة وتقدم إلى المركز الخامس بفارق نقطة واحدة عن فياريال الذي قد يستعيد موقعه عندما يواجه ليفانتي.