أعلنت شركة مطار البحرين، الجهة المسؤولة عن إدارة وتشغيل مطار البحرين الدولي، عن طرح مناقصة لمنافذ الطعام والشراب التي من المقرر أن يضمها مبنى المسافرين الجديد، والذي يجري تنفيذه حالياً ضمن برنامج تحديث المطار إذ ستمنح المناقصة امتيازاً غير حصري لشريك تجاري أو أكثر من أجل تصميم متاجر الطعام والشراب وتجهيزها وتمويلها وتطويرها وتشغيلها وصيانتها وإدارتها.

وقال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة مطار البحرين أيمن زينل "أصبحت المطارات في عصرنا الحالي أكثر من مجرد أماكن انتظار حتى موعد الرحلة التالية، بل أصبحت تمثل وجهات بارزة للتسوق وتناول الطعام، لذا فإنه من المهم للغاية أن تساهم جميع مرافق المطار في تحسين التجربة الكلية للمسافر. ومن هنا فإننا حريصون للغاية على تزويد مبنى المسافرين الجديد بمجموعة متميزة من أرقى منافذ الطعام والشراب من أجل تلبية توقعات المسافرين".

وتبلغ المساحة الإجمالية لوحدات الطعام والشراب 899 متراً مربعاً، وتتوفر في الأماكن العامة في كل من صالتي الوصول والمغادرة، بما في ذلك وحدات للمقاهي والخدمة السريعة. وتهدف المناقصة إلى توفير الخدمات في تلك الأماكن التي يسهل الوصول إليها من أجل تلبية احتياجات موظفي خدمة الاستقبال والترحيب وموظفي المطار والمجتمع المحلي والمسافرين.

وتشمل المناقصة خمسة منافذ للطعام والشراب، والتي يمكن تقديم العطاءات لكل منها على حدة، حيث تتضمن ثلاثة منافذ مخصصة للمقاهي، ومنفذين للمطاعم.

ويكون الموعد النهائي لتقديم الاقتراحات بتاريخ 21 فبراير 2018. وستخضع جميع الاقتراحات التي تفي بالمعايير لعملية تقييم فني ومالي من أجل اختيار الأفضل.

وتصل كلفة برنامج تحديث مطار البحرين الدولي إلى 1.1 مليار دولار أمريكي، كما يُمثل أحد أهم المشاريع الاستراتيجية في البحرين، إذ يهدف إلى تحويل مطار البحرين الدولي إلى إحدى القوى الدافعة لنمو الاقتصاد الوطني، وذلك بما يتوافق مع أهداف رؤية البحرين الاقتصادية 2030. كذلك سيساهم برنامج تحديث المطار في الارتقاء بكافة جوانب العمليات التشغيلية في المطار بما يتفق مع أعلى المعايير العالمية، حيث ستبلغ مساحة المطار أربعة أضعاف المساحة الحالية، كما ستصل سعته الاستيعابية إلى 14 مليون مسافر سنوياً.