أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل عاهل البلاد للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية أن دعم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء لفعاليات اليوم الرياضي لمملكة البحرين في نسخته الثانية يؤكد مدى الاهتمام والحرص الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بتعزيز المبادرات الهادفة التي تحفز فئات المجتمع كافة على الممارسات الإيجابية التي ترسخ أسمى المبادئ والقيم وإعلاء شأن الرياضة، وجعلها نمط الحياة اليومية عند جميع الفئات ومكونات المجتمع.

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بتخصيص نصف يوم عمل للنشاط الرياضي بمناسبة اليوم الرياضي الوطني لمملكة البحرين، وتوجيه سموه الكريم لكافة الوزارات والهيئات الحكومية إلى تنظيم فعاليات تمثل دافعاً قوياً من أجل تنظيم المزيد من الأنشطة الرياضية والحركية الهادفة إلى تشجيع جميع ابناء الشعب البحريني والمقيمين على أرض المملكة لتبني نمط حياة مثالي وصحي من خلال ممارسة الرياضية ووضع اسلوب جديد لتنفيذ المبادرات الرامية إلى جعل الرياضة أساساً يومياً وأسلوب حياة.

وبين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن البحرين لا تعتبر الرياضة بمثابة نشاط بدني فقط أو انشطة ترفيهية لقضاء أوقات الفراغ بل تجازوت المملكة هذا المفهوم لتؤكد أن الرياضة باتت أسلوب حياة يومي في المجتمع البحريني بالإضافة إلى اعتباره وسيلة مثالية لبناء المجتمع وصناعة مستقبل أفضل له وتحفيز التنمية بجميع أنواعها علاوة على جعل المجتمع أكثر إيجابية وصحة وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتعزيز السلوكيات الإيجابية وتكريس ثقافة الرياضة مشيراً سموه إلى أن اليوم الرياضي للمملكة سيسهم في تنشيط الرياضة بتواجد الجميع فيه لممارسة الرياضة بشتى أنواعها بهدف أن يكون الاهتمام بالرياضة نمط حياة في المستقبل وأن تصبح الرياضة جزءاً من الحياة اليومية للإنسان.

وكشف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن أن النسخة الثانية من اليوم الرياضي الوطني ستشهد إقامة العديد من الفعاليات التي ستنظمها اللجنة العليا لليوم الرياضي بطريقة مختلفة وأسلوب يستند إلى المنهجية والعلمية في اقامتها لتصل إلى تحقيق أهدافها وحث جميع القاطنين على أرض المملكة لممارسة الرياضة بصورة منتظمة وبأسلوب صحيح بعيداً عن الممارسات الخاطئة معرباً سموه عن أمله في أن يستفيد كل شخص من هذا اليوم والفرصة الفريدة بممارسة أي نوع من الرياضة يراه مناسباً له ولقدراته.

ووجه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الدعوة إلى جميع وزارت ومؤسسات القطاع العام بالإضافة إلى المؤسسات والشركات الخاصة إلى التفاعل الإيجابي مع أهداف اليوم الرياضي من خلال تنظيم العديد من الفعاليات الرياضية التي تتوافق مع روح هذا اليوم الهام كما وجه اللجنة العليا لليوم الرياضي إلى تنظيم برامج رياضية تضمن مشاركة كافة فئات المجتمع البحريني والعمل على تحقيق أهداف اليوم الرياضي الذي تتطلع القيادة الرشيدة منه إلى ترسيخ غايات شاملة تخدم كافة فئات المجتمع وتشجع الجميع على ممارسة الرياضة وجعلها جزءاً أساسياً من حياتهم اليومية.