رفع النائب عيسى الكوهجي الشكر والامتنان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى على توجيهات جلالته الحكيمة للتوافق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية أعمالا بمبدأ التشاور والتحاور فيما يتعلق بالشئون المعيشية وغيرها، مؤكدا أن عدم إقرار أي زيادة في الرسوم إلى حين انتهاء اللجنة المشتركة بين السلطتين من عملها وبعد أن يتحقق ديوان الرقابة المالية والإدارية من أن ما تم هو وفقاً للقوانين والمعايير المعمول بها في المملكة شكل استجابة مقدرة ومبادرة ملكية سامية قطعت كل الاجتهادات والجدال الدائر بشأن الاستمرار بمزيد من الرسوم.

وأشاد بحرص صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء على سرعة إنفاذ التوجيهات الملكية بإلزام كافة الوزارات والأجهزة الحكومية باستبعاد أي مشروع ينطوي عليه زيادة في الرسوم تؤثر على المواطنين من دائرة التطبيق إلى حين انتهاء عمل اللجنة المشتركة من السلطتين التنفيذية والتشريعية والتوافق بينهما على آلية لإعادة هيكلة الدعم لمستحقيه من الأكثر احتياجاً.

وشدد على أن التوجيهات السديدة المتتابعة تعطي بريقاً خاصاً للتجربة الديمقراطية في البحرين وتؤكد أن ما تحققه البلاد من تقدم ورخاء شامل يستند إلى اساس متين وأرضية ثابتة وراسخة تتمثل في رؤى ثاقبة وطموحات واسعة لعاهل البلاد المفدى وتنفيذ دقيق من قبل سمو رئيس الوزراء، وإصرار واضح وجهود دؤوبة ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

ونوه بحرص قيادتنا الحكيمة على بقاء التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية في أعلى مستوياته، وعلى بذل المحاولات للوقوف امام الظروف الاقتصادية الصعبة وتقديم البدائل ووضع المقترحات التي تدفع مسيرة النمو والتقدم في البحرين دون أن يكون ذلك على حساب جيوب المواطنين والتضييق على معيشتهم.

وأعرب عن خالص امنياته بالنجاح للجنة المشتركة بين السطلتين في الخروج بتوافقات ملائمة وخيارات مناسبة لإعادة هيكلة الدعم، من بينها اتساع رقعة المستفيدين وزيادة قيمة الدعم ليحفظ للمواطنين المستويات المعيشية الكريمة .