عمان – غدير محمود

أحبطت إدارة مكافحة المخدرات في الأردن تهريب 2.6 مليون حبة مخدرة بجهود استخباراتية وعملياتية عبر معبر الدرة الحدودي، وألقت القبض على المتورط الرئيس بالقضية.

وقالت إدارة العلاقات العامة والإعلام في مديرية الأمن العام أن العاملين في إدارة مكافحة المخدرات وضمن استراتيجيتهم في متابعة ورصد ومحاربة جميع أشكال التعامل بالمواد المخدرة اتجارا وترويجا وتهريبا تابعوا منذ أسابيع معلومات وردت اليهم حول قيام أشخاص بتجهيز كميات كبيرة من الحبوب المخدرة تمهيدا لتهريبها إلى إحدى دول الجوار.

وتولى فريق خاص مهمة التحقيق في القضية وتتبعها وجمع كل المعلومات حولها للتأكد منها وتحديد المتورطين وطريقة التهريب وموعده.

وأشارت إدارة العلاقات العامة والإعلام إلى أن فريق التحقيق استمر بأعماله أسابيع لحين تمكنه من تحديد هوية شخصين مشتبه بهما في القضية، وبعد مراقبتهما ورصد تحركاتهما تمكن الفريق من تحديد طريقة التهريب عبر إخفاء الحبوب المخدرة بمخابئ سرية في جسم مركبة، إضافة إلى تحديد موعد توجه أحدهما بواسطة تلك المركبة إلى معبر الدرة الحدودي من أجل اجتياز الحدود وبما يحمله من مواد مخدرة، ووضعت خطة محكمة لإلقاء القبض عليه أثناء دخول إلى هناك.

وتابعت إدارة العلاقات العامة والإعلام أن فريقاً خاصاً من مكافحة المخدرات توجه للمعبر الحدودي وتمكن بالموعد المحدد من ضبط المركبة والمشتبه الرئيس بداخلها، وبتفتيشها بشكل دقيق عثر على ما يقدر بـ 6 ملايين و200 ألف حبة مخدرة توزعت بمخابئ سرية مخفية في مختلف أجزاء المركبة، وما زال التحقيق والبحث عن الشريك الذي توارى عن الأنظار جاريا.