يستمر مهرجان "الطعام ثقافة" في نسخته الثالثة في ربط عالمي الفنون التشكيلية والطهي عبر إعطاء المساحة للمبدعين من كلا المجالين للالتقاء وتقديم إنتاجهم للجمهور، حيث اجتمع في متحف البحرين الوطني الثلاثاء كل من الفنان محمود الشرقاوي والشيف بسام العلوي - مالك مقهى دارسين.

ويأتي مهرجان الطعام ثقافة ضمن فعاليات ضمن فعاليات "المحرق عاصمة الثقافة الإسلامية 2018" وبتزامن مع معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية الرابع والأربعين.

وقامت الفعالية بتقديم أجواء طعام وفن الشارع حيث استوحى الفنان والشيف إبداعاتها من ثلاثة أفلام سينمائية لمخرج واحد هو "كوينتين تارينتينو".

وقام الفنان الشرقاوي برسم جدارية تضم بعض معاني هذه الأفلام، أما الشيف العلوي فقدّم ثلاثة أطباق: طبق الأرز بالسمك المستوحى من فيلم (Kill Bill)، شطيرة برجر بيكاهونا من فيلم (Pulp Fiction)، وفطيرة التفاح من فيلم (Inglourious Basterds).

يذكر أن الفنان محمود الشرقاوي يعد أحد رواد فن الشارع (Graffiti) تحت اسم مستعار (Huvil)، وتقوم فلسفته الإبداعية على محاولة إحداث تغيير في الأفكار السائدة عن هذا النوع من الفن في مملكة البحرين واعتباره تخريباً للممتلكات، لذلك فهو يعمل على إعطاء الرسم على الجدران تعريفاً آخر مرتبطاً بالجمال والإيجابية والأخلاق. أما الشيف بسام العلوي فقام بتطوير معرفته بفنون الطبخ بالاعتماد على نفسه، وكان شغوفاً بالإبداع حيثما كان، ولطالما اعتبر إعداد الطعام وسيلة من وسائل التعبير عن الإبداع والراحة حيث يلتقي الأفراد على مائدة الطعام ليشاركوا بعضهم البعض في الحديث عن تجاربهم وقصصهم في الحياة.

ومنذ انطلاقته، يعمل مهرجان "الطعام ثقافة" على جمع الفنانين والطهاة في بهو متحف البحرين الوطني في تمام الساعة 7:00 مساء، على شكل فرق عمل مكونة من ثنائيات (فنان وطاهٍ)، حيث يعمل الفنان والشيف على تقديم تجربة تلامس حواس البصر والتذوق لدى الحضور، وهي عبارة عن أطباق طعام مبتكرة وأعمال فنية إبداعية مستوحاة من المكونات الغذائية. والدعوة إلى هذه الفعاليات عامة. وسيكون الجمهور يوم الأربعاء الموافق 24 يناير كل من الشيف سنية عبد العال والفنانة هيا آل خليفة. فيما سيكون ختام المهرجان مع كل من الشيف فاطمة جمال والفنان جعفر العريبي يوم الخميس الموافق 25 يناير الجاري.