أكد سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة بأن الرياضة النسائية كانت ولا تزال محل اهتمام ومتابعة مجلس إدارة الاتحاد، لافتاً سموه إلى أن استراتيجية التطوير التي ينتهجها اتحاد السلة تضع "السيدات" ضمن الأولويات المعتمدة.

وقال سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة خلال زيارة قام بها إلى فريق مواهب وزارة الشباب والرياضة لكرة السلة للسيدات برفقة هشام الجودر وزير شؤون الشباب والرياضة والشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة عضو اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لكرة الطاولة والذي يستعد للدورة الرابعة لألعاب الأندية العربية للسيدات المقرر إقامتها الشارقة مطلع الشهر المقبل، أن الرياضة النسائية بالدعم والرعاية المستمرة من قبل سموه، في سبيل دفعها إلى تحقيق النجاحات المنشودة.

ولفت سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة إلى أن الاتحاد البحريني لكرة السلة يتابع بشكل مستمر استعدادات الفريق لهذه المشاركة، وإن الاتحاد يعمل على تذليل كافة العقبات التي تواجه استعداداته، معرباً سموه عن أمله في أن يحقق الفريق أبرز النتائج الإيجابية الممكنة، مؤكداً سموه ثقته الجهازين الفني والإداري للفريق وكافة اللاعبات.

وأشاد سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة باهتمام هشام الجودر وزير شؤون الشباب والرياضة بالفريق، كما عبر سموه عن تقديره للشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيسة الوفد بالدورة، ومتابعتها لهذه الاستعدادات.