يغادر المملكة الأحد وفد منتخبنا الوطني للشباب لكرة السلة، متوجهاً للعاصمة العمانية - مسقط للمشاركة في بطولة مجلس التعاون الخليجي السادسة عشر للشباب تحت 17 سنة المقرر إقامتها بالفترة من 5 إلى 10 فبراير الجاري.

ويترأس الوفد ناصر القصير عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة المنتخبات، ويضم فيه علي حسن الخاجة نائباً لرئيس الوفد، غسان قاروني مديرا للمنتخب، موسى جعفر إداري المنتخب، والجهاز الفني المكون من الكابتن سلمان رمضان مسؤول المنتخبات الوطنية بالاتحاد، والكابتن حسين قاهري مساعداً أول للمدرب، والكابتن حسن مكي مساعداً ثانياً للمدرب، والسيد "ماركو" أخصائي العلاج الطبيعي.

ويتكون المنتخب من 14 لاعباً هم مزمل أمير، راشد عوض، مصطفى حسين علي، علي حسين علي و عبدالكريم أبو قورة "نادي المنامة" ، نواف نبيل وعيسى الرويلة "نادي الأهلي" أحمد فتيل "سماهيج" عبدالله الكوهجي و أحمد خليفة "الحالة" علي جابر "النجمة" عامر حسين و مرتضى إسماعيل "النويدرات" باقر عيسى "المحرق".

وتعليقاً على المشاركة قال ناصر القصير رئيس الوفد إن منتخبنا الوطني يشارك في بطولة مجلس التعاون الخليجي وهو يحظى بالدعم اللامحدود من سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة الاتحاد، مشيراً إلى أن سموه حرص على زيارة اللاعبين في أكثر من مناسبة في إطار تحضيرات المنتخب للبطولة، وهو ما أعطى دافعاً معنوياً لجميع اللاعبين وللجهازين الفني والإداري للمنتخب.

وأضاف "ثمة تطلعات عالية لأن تكون هذه المشاركة إيجابية للغاية، وهناك رغبة حقيقية بالحصول على ذهبية هذه البطولة، ومن المؤكد أن الجهاز الفني وضع نصيب عينيه أهمية المشاركة والإعداد لها بالشكل الأمثل".

وأعرب القصير عن أمله بأن تكون البطولة فرصة طيبة للمنتخب الشاب من أجل إثبات ذاته والخروج بالنتيجة المنشودة من هذه المشاركة، مؤكداً أن أفراد المنتخب لديهم العزيمة والإصرار للخروج باللقب الخليجي.