يخوض منتخبنا الوطني للشباب في تمام الساعة الثالثة من بعد ظهر الإثنين مباراته الأولى أمام منتخب سلطنة عمان "صاحب الأرض والجمهور" في انطلاقة منافسات بطولة مجلس التعاون الخليجي لكرة السلة للشباب تحت 17 سنة والمقامة حالياً في مسقط، وذلك على ملعب المجمع السلطاني الرياضي الفرعي، حيث يتطلع منتخبنا إلى تسجيل انتصاره الأول في البطولة من أجل أن يكون دافعاً معنوياً له لمواصلة المشوار بإيجابية.

وكان منتخبنا الوطني وصل أمس العاصمة العمانية - مسقط لخوض منافسات البطولة الخليجية، حيث يترأس الوفد ناصر القصير عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة المنتخبات، برفقة علي حسن الخاجة نائب رئيس الوفد، والجهاز الإداري المكون من غسان قاروني مدير المنتخبات الوطنية، وموسى جعفر اداري المنتخبات، والجهاز الفني المكون من الكابتن سلمان رمضان، والكابتن حسين قاهري المساعد الأول للمدرب، والكابتن حسن مكي المساعد الثاني للمدرب.

ويضم المنتخب كلاً من اللاعبين مزمل أمير، راشد عوض، مصطفى حسين علي، علي حسين علي و عبدالكريم أبو قورة "نادي المنامة" ، نواف نبيل و عيسى الرويلة "نادي الأهلي" أحمد فتيل "سماهيج" عبدالله الكوهجي و أحمد خليفة "الحالة" علي جابر "النجمة" عامر حسين و مرتضى إسماعيل "النويدرات" باقر عيسى "المحرق".

تجدر الإشارة إلى أن منتخبنا الوطني للشباب أنهى تحضيراته لهذه البطولة محلياً وذلك من خلال سلسلة من برامج الإعداد الموضوعة من قبل المدرب الوطني سلمان رمضان.

ودخل لاعبونا الشباب خلال الأسبوع الماضي معسكراً داخلياً بأحد الفنادق بالعاصمة المنامة من أجل وضع المنتخب في أجواء مغلقة تتناسب مع أهمية هذه الفترة والإعداد الأمثل لها، حيث شمل المعسكر على تدريبات متواصلة وعرض تلفزيون لبعض المباريات من أجل دراسة كافة الخيارات المتاحة للتعامل مع أجواء البطولة بالصورة المطلوبة.

وقال غسان قاروني مدير المنتخبات الوطنية بالاتحاد البحريني لكرة السلة إنه فور وصول الوفد البحريني تلقى اتصالاً من سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة اطمئن من خلاله سموه على بعثة منتخبنا الوطني، مشيداً بالاهتمام المنقطع النظير من سموه في كل ما يتعلق بأمور المنتخب ومتابعة سموه التي تعد حافزاً معنوياً كبيراً للاعبين وللجهازين الفني والإداري للمنتخب.

وأوضح قاروني بأن الأمور تسير وفق ما هو مخطط إليه سلفا، وان الجهاز الفني عمل جاهدا على إعداد اللاعبين بالمستوى الفني الذي يتناسب مع حجم البطولة والرغبة الجادة بالخروج منها بأفضل النتائج الإيجابية الممكنة.

وأضاف "الأجواء إيجابية للغاية واللاعبون على مستوى ملفت من الأداء والحماس، وثمة تطلعات عالية لأن تكون المشاركة مشرفة وتعطي الانطباع الجيد عن مستوى السلة البحرينية وعما تمتلكه من قدرات وإمكانيات".

حصة تدريبية أخيرة

وحرص الجهاز الفني للمنتخب فور الوصول إلى مسقط على إجراء حصة تدريبية خفيفة، حرص فيها المدرب سلمان رمضان على تقديم الخطط الفنية اللازمة للاعبين وكيفية التعامل مع أجواء البطولة، بالإضافة للوقوف على جاهزية المنتخب قبل خوض المباراة الافتتاحية أمام المنتخب العماني.

وعمل الجهاز الفني على تعزيز الجوانب البدنية والتكتيكية، حرصاً على معرفة مدى ما يتمتع به اللاعبون من جهد لازم لتقديم الصورة الفنية المشرفة والظهور بالمستوى المأمول في سبيل تحقيق النتائج التي يتطلع إليها المنتخب.

كما قام الجهاز الفني بعرض بعض المباريات للاعبين لدراسة الإمكانيات اللازمة وشرح العديد من الأمور الفنية التي يحتاجها المنتخب من أجل دخول لقاء اليوم بأفضل المستويات الممكنة، حيث قدم المدرب سلمان رمضان شرحاً عن طبيعة اللقاءات وكيفية التعامل مع الأجواء المختلفة، والعمل على تخطي الصعاب من أجل يكون الأداء مرضياً ويؤدي إلى تحقيق النتائج المرجوة.

اجتماع اللجنة الفنية

عقدت اللجنة الفنية بالبطولة اجتماعها الخاص لاعتماد الجدول المقترح ومطابقة أسماء اللاعبين ومعاينة اللباس الخاص بالمنتخبات، حيث حضر من جانب مملكة البحرين ناصر القصير رئيس الوفد وغسان قاروني مدير المنتخبات بالاتحاد.

وناقش الاجتماع العديد من الأمور الفنية اللازمة قبل انطلاق الحدث الخليجي، ومتابعة كافة التفاصيل المتعارف عليها في مثل هذه الاجتماعات.

"غلوم" حكماً مرافقاً

يشارك الحكم الدولي عادل غلوم في إدارة مباريات البطولة الخليجية حكماً مرافقاً مع المنتخب الوطني بترشيح من الاتحاد البحريني لكرة السلة.

وأعرب عادل غلوم عن تقديره البالغ لمجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة السلة برئاسة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة على هذه الثقة، مؤكداً رغبته الجادة بالظهور المشرف من أجل عكس الصورة المميزة للتحكيم البحريني بهذه البطولة.