نفى رئيس شعبة العمليات في مديرية أمن محافظة المحرق المقدم جاسم عبدالرحمن شائعات منع المواطنين من ارتياد السواحل أو طردهم أو إلزامهم بالتسجيل المسبق في مركز الشرطة، مبيناً أن الموضوع يتعلق بتخصيص الدوريات الأمنية لحفظ أمن السواحل والمناطق المحيطة بها، كحال أي مكان آخر في المملكة.

وتقدم محافظ المحرق سلمان بن هندي المناعي وأهالي المحرق بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وإلى الشعب الوفي بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، مؤكدين اعتزازهم وفخرهم بهذه المؤسسة الوطنية الشامخة بكافة مرتباتها أصحاب العيون الساهرة على راحتنا، الذين سالت دماؤهم الزكية في سبيل الله ثم الوطن، خلال مجلس المحافظة الأسبوعي.

وتابع المحافظ "إن اللسان ليلهج بالدعاء لله سبحانه وتعالى أن يحفظ قادة مسيرة الوطن الكرام، وأن يبارك في منسوبي قوة دفاع البحرين وجميع القائمين عليها، ولا ننسى منسوبي وزارة الداخلية المشتركين معهم في إخلاصهم وتفانيهم للوطن وسهرهم على حماية أمنه، فهذه المناسبة عرسٌ وطنيٌ نحتفي فيه بهؤلاء الأبطال، راجين لهم الخير الوفير وأن يجزيهم الله عنا خير الجزاء".

وشدد المحافظ على "ضرورة جعل السواحل مفتوحه أمام العائلات وطالبي الترويح البريء، فقد بذلنا الكثير من أجل أن تكون السواحل مفتوحة للعموم مع توفير الرقابة والحزم للفئة التي تسيء استغلالها"، مطالباً الحكومة بضرورة الإسراع في استثمار هذه السواحل ليتمتع بها أبناء المحرق والمملكة.

كما تناول المحافظ والأهالي بإعجابٍ شديدٍ مبادرة مركز الجزيرة الثقافي بتكريم عدد من مدرسي المحرق من الرعيل الأول الذين بذلوا كل حياتهم من أجل تخريج الجيل الحالي من العلماء والمبدعين والمفكرين والمهندسين والأطباء وسائر المخلصين في خدمة الوطن، داعياً إلى تكريم كل المجتهدين في شتى مجالات الإبداع والتنمية.

ونقل رئيس مجلس إدارة مركز الجزيرة الثقافي محمد الجزاف مشاهد بكاء الفرح من قبل بعض المدرسين المكرمين، "ومن حسن حظنا نحن أننا كرمناهم في حياتهم من خلال هذه اللفتة التي سيكررها المركز قريباً".

وضمن مداخلات الحضور قال الشيخ إبراهيم مطر إن "المواطنة الصالحة تبدأ بشعورٍ حقيقيٍ بالانتماء إلى الوطن، تزرعه الأسر في نفوس أبنائها ليكونوا سواعد قوية مستقيمة مخلصة. موجهاً تحية خاصة إلى منسوبي قوة الدفاع ومنسوبي وزارة الداخلية الذين ينطبق عليهم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عينان لا تمسهما النار: عينٌ بكت من خشية الله، وعينٌ باتت تحرس في سبيل الله"".

وتناول نائب رئيس مجلس إدارة نادي البسيتين يحيى المجدمي ضرورة تفعيل دور الجهات الرسمية والأهلية في محاربة الشائعات والممارسات السلبية المرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعي، وهي ثقافةٌ تنبع أولاً من الذات من خلال الوعي الديني والوطني، والإيمان بوحدة الصف.