أشادت عضو مجلس الشورى الدكتورة سوسن حاجي تقوي باهتمام المجلس الأعلى للمرأة البحرينية وحرصه على يوم المرأة البحرينية الذي يكرس ويعزز الاهتمام بحقوق المرأة، معتبرة هذه المناسبة السنوية محطة للتأكيد والمحافظة على ما تحقق من مكتسبات والعمل على توطيدها وتطويرها لصالح المرأة، حاضراً ومستقبلاً.

ورفعت د.تقوي شكرها وتقديرها إلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، لتخصيصها يوم المرأة البحرينية للعام الحالي للاحتفاء بالمرأة في المجال التشريعي والعمل البلدي.

وشددت تقوي على أن للمرأة البحرينية دوراً فاعلاً في الارتقاء بالحياة السياسية بالمملكة على مدى سنوات جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل في مواصلة مسيرة التطوير والبناء والارتقاء بالحراك السياسي في المملكة تشريعيا وبلديا، مقدمة خالص تهانيها وتبريكاتها إلى نساء مملكة البحرين اللاتي عملن ويسعين لتأكيد حقهن واعتزازهن بالمشاركة في الحياة الديمقراطية، مؤكدة فخرها بالمكانة التي وصلت لها المرأة البحرينية، وكذلك بالدور الفاعل الذي تضطلع به وتقوم به لرفد المجتمع في مختلف المجالات، مبينة أن المرأة البحرينية تحقق إنجازات عظيمة بفضل الرعاية والدعم والاهتمام التي يحيطها من قبل القيادة البحرينية الحكيمة، والذي تجسد في رفع شأن المرأة البحرينية وتقوية في الشراكة البناءة لبناء وتقدم ورقي الوطن.

وأكدت د.تقوي أن الإنجازات التي تحققت خلال العهد الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، محط تقدير من الجميع محلياً ودولياً، مشددة على أن الاحتفال بهذا اليوم الذي يصادف الأول من ديسمبر من كل عام، يشكل تأكيداً على عمق تجربة المرأة البحرينية الفريدة التي استطاعت عن جدارة تشكيل هوية مجتمع مدني متفتح يحمي مقومات الشراكة المتكافئة بين أبنائه وبناته.