يخوض منتخبنا الوطني لكرة السلة للشباب بالساعة الخامسة مساء "حسب توقيت مملكة البحرين" اللقاء الختامي أمام المنتخب السعودي الشقيق في البطولة الخليجية السادسة عشرة للشباب المقامة حاليا في العاصمة العمانية، مسقط على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي.

ويتطلع منتخبنا الوطني إلى تحقيق الفوز الثمين بهذه المواجهة من أجل ضمان الظفر باللقب الخليجي، حيث يعمل الجهاز الفني جاهداً على إعداد اللاعبين بالصورة المطلوبة للحصول على الجاهزية الفنية التي تدفع إلى تحقيق هذا الهدف.

وأجرى منتخبنا الوطني الحصة التدريبية الأخيرة الجمعة في الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس الرياضي بقيادة المدرب سلمان رمضان الذي حرص على وضع العديد من النقاط المهمة للتعامل مع اللقاء المقبل.

كما سعى الجهاز الفني للمنتخب خلال هذه الحصة التدريبية لتطبيق عدد من الخطط الدفاعية والهجومية، والعمل على وضع اللاعبين وفق التكتيك الذي يتناسب مع طبيعة اللقاء و أهميته، من أجل الظهور بمستوى طيب داخل الملعب لتحقيق النتيجة المطلوبة.

وتشكل هذه المباراة أهمية بالغة بالنسبة للمنتخب الوطني، إذ إن الفوز وحده يدفع مباشرة اللاعبين نحو اللقب الخليجي، أما دون ذلك فإن الأمر يتطلب الدخول في حسابات و متاهات غير مرغوبة، لذا فإن الفوز يعد الهدف المطلوب تحقيقه بهذه المباراة.

وعن هذه المباراة وأهميتها قال المساعد الثاني للمدرب بالمنتخب الوطني الكابتن حسن مكي إنه أعد فيديو مخصص لشرح بعض الخطوات المهمة للخروج بنتيجة إيجابية في هذه المباراة، تم عرضه على اللاعبين، وشرح الكابتن سلمان رمضان عدداً من النقاط الهامة التي يتوجب اتباعها من أجل يسير اللقاء وفق ما هو مخطط إليه لتحقيق الفوز.

وقال حسن مكي إن المنتخب الوطني نجح في اجتياز الجولات الماضية من خلال اتباع الخطط المعتمدة من قبل الجهاز الفني، وإنه يتوجب على اللاعبين مواصلة هذا النهج والالتزام بالتوجيه المباشر من قبل المدربين والتطبيق الأمثل للخطط الموضوعة حتى تكون النتيجة لصالح منتخبنا الوطني.

وأضاف "لقد تم شرح نقاط القوة والضعف لدى المنتخب السعودي، كما تم تبيان عدد من السلبيات التي وقع فيها اللاعبون، ووضع التوصيات اللازمة لتفادي هذه النقاط السلبية، ونحن في الجهاز الفني ثقتنا عالية باللاعبين والقدرة على تحقيق الفوز بإذن الله".

بدوره قال إداري المنتخب الوطني موسى جعفر إن الجهاز الإداري يعمل منذ الجولة الماضية على تهيئة اللاعبين نفسياً ومعنوياً لهذه الجولة، حيث تم التركيز على أهمية نسيان الجولات الماضية والنظر للمباراة الختامية التي سيحسم من خلالها اللقب.

وأضاف "اللاعبون على مستوى عالٍ من الثقة، والمعنويات مرتفعة للغاية، والجاهزية الفنية والبدنية والنفسية حاضرة للقاء، وقد شددنا لهم على أهمية التركيز وإظهار أفضل المستويات المطلوبة من أجل تجاوز هذه المرحلة المهمة بالبطولة".

واعتبر موسى جعفر هذه الجولة فرصة لتأكيد مدى ما يتمتع به المنتخب الوطني من قدرة فنية عالية تعكس المستوى المشرف للسلة البحرينية والتطور الملحوظ الذي طرأ عليها بفضل الرؤية الإيجابية والاستراتيجية التي يعمل عليها مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة السلة برئاسة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة.

من جانبه، أكد لاعب منتخبنا الوطني راشد عوض أنه سيبذل قصارى جهده في اللقاء أمام المنتخب السعودي من أجل المساهمة مع زملائه في تحقيق الفوز والحصول على اللقب، مشيرا إلى أن المباراة لن تكون سهلة لكن تحقيق النتيجة الإيجابية يتطلب من اللاعبين تقديم المستوى الفني المتميز والتعامل معها بالتركيز العالي في سبيل تحقيق هذا الهدف.

وأضاف "لقد حرصنا خلال الحصة التدريبية الأخيرة على تطبيق مختلف الخطط الموضوعة واستفدنا من التعليمات المتواصلة من قبل الجهاز الفني، ونعتقد حاليا أننا في قمة الجاهزية، ولا بد أن نكون على مستوى المسئولية في هذه المباراة للخروج منتصرين بالكأس الخليجية".

من جانبه، قال اللاعب عيسى الرويلة إن المنتخب الوطني يتطلع إلى أن تكون هذه المباراة مع المنتخب السعودي مسك الختام في البطولة الخليجية، وتتويج للجهود التي قدمها اللاعبون طوال الفترة الماضية، مشيراً إلى جاهزية المنتخب لهذه المباراة والرغبة الجادة في الخروج بالانتصار والظفر بالكأس.

وأكد اللاعب عيسى الرويلة بأن المنتخب استفاد كثيراً من الحصة التدريبية الأخيرة، وإن تجربة المباريات في الجولات الماضية أعطت اللاعبين الخبرة الكافية للتعامل مع أي لقاء، لافتا إلى أن المنتخب سيضع نصب عينيه أهمية التعامل مع المباراة بالمستوى الفني المتميز والتركيز العالي من أجل تحقيق نتيجة الفوز المطلوبة، مشيداً في الوقت نفسه بجهود المدربين والجهاز الإداري وبالروح الجماعية للاعبي المنتخب.

ونظم الجهاز الإداري للمنتخب الوطني للشباب جولة ترفيهية للاعبين ووجبة عشاء خاصة خلال يوم الراحة المخصص للمنتخبات المشاركة في البطولة الخليجية، حيث كانت للجولة بالغ الأثر في نفوس اللاعبين.

وزار لاعبو المنتخب الوطني سوق مطرح الشعبي الذي تنشط فيه خلال هذه الفترة بعض الفقرات الشعبية والموروث العماني، كما نظم الجهاز الإداري زيارة إلى مجمع "جراند" التجاري وتناول فيه جميع أفراد الوفد وجبة العشاء.