حقق منتخبنا الوطني لكرة السلة لقب بطولة مجلس التعاون الخليجي السادسة عشرة للشباب بعد فوزه المستحق على المنتخب السعودي بنتيجة في الجولة الأخيرة من البطولة المقامة على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي بالعاصمة العمانية، مسقط.

وشهد اللقاء الختامي سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة وعدد من الشخصيات الرياضية بدول مجلس التعاون الخليجي، حيث حرص سموه على التواجد في مسقط من أجل مساندة المنتخب الوطني في مهمته التنافسية بالبطولة الخليجية.

وأهدى سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة الإنجاز الخليجي للقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وإلى الوالد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، والى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، مبيناً سموه أن الإنجازات التي تحققها السلة البحرينية نتيجة للدعم المباشر والمتواصل من القيادة الرشيدة وحرصها الكبير على رعاية الرياضة والرياضيين.

وأكد سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة أن منتخبنا حقق لقب البطولة الخليجية السادسة عشرة عن جدارة واستحقاق، وتمكن من تأكيد قوته وإمكانيات لاعبيه الكبيرة للمرة الثانية في مسيرته، مشيراً سموه إلى أن المنتخب الشاب برهن على مكانته في الساحة التنافسية الخليجية، مشيداً سموه بالإنجاز الذي يضاف إلى سلسلة إنجازات الاتحاد البحريني لكرة السلة.

ولفت إلى أن إنجاز السلة يترجم توجهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بشأن أن يكون الموسم الحالي هو عام الذهب، مشيراً إلى أن السلة البحرينية نجحت في تحقيق ذهبية البطولة الخليجية كأول لعبة جماعية في مملكة البحرين بعد صدور هذه التوجهات السامية.

وقال إن منتخبنا حقق اللقب الخليجي إثر انتصاراته المتتالية، وتمكن من تأكيد قوته وإمكانيات لاعبيه الكبيرة، وتفاني هذه الكتيبة الشابة وحرصها على تشريف المملكة ولعبة كرة السلة البحرينية.

وتقدم سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة بالتهنئة والشكر والتقدير لجميع لاعبي المنتخب والجهاز الفني والإداري، على الجهود التي بذلوها من أجل تحقيق الانتصارات المتتالية والفوز باللقب الخليجي والتأهل للبطولة الآسيوية، متمنياً سموه النجاح والتقدم للمنتخب في استحقاقاته الرسمية المقبلة وطموحاته الكبيرة برفع علم مملكة البحرين عالياً في مختلف المحافل والمشاركات الخارجية.

وكان سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة قد حرص على زيارة لاعبي المنتخب في فندق سكن الوفود الخليجية، حيث قدم سموه توجيهاته للاعبين وشد من أزرهم، كما ثمن سموه جهود جميع أفراد الوفد البحريني من جهاز فني وإداري، حيث تركت زيارة سموه أثراً نفسياً إيجابياً لدى جميع أعضاء البعثة السلاوية.

من جانبه، عبر الكابتن سلمان رمضان مدرب منتخبنا الوطني للشباب عن سعادته بالإنجاز الخليجي الذي تحقق في مسقط، موضحاً أن الإنجاز يحمل الجميع مسؤولية الحفاظ على هذا المستوى من التميز، ومواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات في المستقبل القريب.

وأوضح سلمان رمضان أن لاعبي المنتخب بذلوا مجهوداً مضاعفاً طوال الفترة الماضية من أجل تشريف المملكة ورفع علم البحرين خفاقاً في سماء المحفل الخليجي. وقال رمضان إن لاعبي المنتخب ساروا وفق الخطة الموضوعة من الجولة الأولى وحتى الجولة الأخيرة، وهو ما أثمر عن تحقيق هذا اللقب الغالي.