افتتحت شركة "ويست بوينت هوم البحرين" – الشركة الأمريكية الرائدة في مجال صناعة النسيج، الأحد، "أسبوع اكتشف أمريكا 2018" وذلك في مقرها الرئيسي بمنطقة عسكر، بحضور وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد بن راشد الزياني، وسفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى مملكة البحرين جاستين سيبيريل، ورئيس غرفة التجارة الأمريكية في البحرين قيس الزعبي، إضافة إلى عدد من المسؤولين من الجانبين البحريني والأمريكي.

وخلال كلمة ألقاها السفير سيبيريل بهذه المناسبة قال: "لقد اخترنا شركة ويست بوينت هومز لإطلاق أسبوع اكتشف أمريكا لأنها مثال جيد جدا على التعاون المستمر بين بلدينا، البحرين والولايات المتحدة، في مجال التصنيع. وتعتبر شركة ويست بوينت هومز مثالا رائعا لشركة تستفيد من اتفاقية التجارة الحرة ".

وفي الكلمة التي ألقاها خلال الحفل أشار وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد بن راشد الزياني إلى النتائج الإيجابية التي حققتها اتفاقية التجارة الحرة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية والتي ضاعفت من حجم التبادل التجاري بينهما بشكل غير مسبوق، لافتاً في هذا السياق إلى الزيارة الرسمية التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء إلى الولايات المتحدة الامريكية في شهر نوفمبر الماضي والتي تم خلالها توقيع سلسلة من الاتفاقيات التجارية بين البلدين بقيمة 10 مليارات دولار في مجال الاقتصاد والتجارة والصناعة والنفط والطيران.

وأضاف الوزير: "إن شركة ويست بوينت تعد إحدى قصص النجاح التي حققتها اتفاقية التجارة الحرة، إضافة إلى الأمثلة الأخرى التي تعكس عمق التعاون بين البلدين ومنها على سبيل المثال إعلان أمازون لخدمات الانترنت عن افتتاح أول مقر إقليمي لها في مملكة البحرين، كانعكاس للثقة العالمية في الاقتصاد البحرين"، متطرقا في السياق ذاته، إلى الخطوات التي قامت بها مملكة البحرين خلال السنوات القليلة الماضية لتعزيز الثقة العالمية والتي تتثمل في تحديث جميع القوانين التجارية والصناعية والسياحية بهدف إزالة العقبات وتسهيل عملية تأسيس الأعمال في البحرين.

وإلى ذلك أشار الوزير إلى العلاقة التجارية بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية التي تعود إلى أوائل 1900 مع إنشاء مستشفى البعثة الأمريكية في البحرين، واستمرار القطاع الحكومي والخاص والذي ساهم في تعميق الاقتصادية والصناعية والعلاقات التجارية، والتي اتخذت خطوة كبيرة إلى الأمام بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة في عام 2004.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة "ويست بوينت هوم البحرين ستيف بيرنز: "نحن مسرورين لإطلاق (أسبوع اكتشف أمريكا) هذه السنة في المقر الرئيسي لشركة ويست بوينت بالبحرين، ويهدف هذا الأسبوع إلى إبراز مدى متانة العلاقات الاقتصادية بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب الترويج للأعمال والعلامات التجارية الأمريكية الشهيرة عالميا على مستوى المملكة".

وأضاف ستيف بيرنز بالقول: "تعتبر شركة ويست بوينت هوم مثالا ناصعا يعكس زخم الفرص الاستثمارية الكبيرة والتعاون المثمر القائم بين الشركات الأمريكية في البحرين والعكس صحيح. ويعود تاريخ تأسيس شركة ويست بوينت هوم إلى 204 سنوات كشركة متخصصة في تصنيع النسيج بدأت عملها في جنوب الولايات المتحدة، وتفخر اليوم بتشغيل عملياتها التصنيعية هنا في مملكة البحرين، مع تصنيع منتجات النسيج المنزلي والضيافة بأفضل جودة، والتي يتم تصديرها إلى الولايات المتحدة ولقاعدة عملاء تزداد اتساعا في كل من أوروبا وآسيا ودول مجلس التعاون الخليجي".

وتمتلك شركة "ويست بوينت" 4 منشآت تصنيع كبيرة في البحرين تتكون من مرافق للغزل والحياكة والتصنيع والتشطيب. وتوظف الشركة نحو 1,750 عامل، بينهم 175 بحرينيا من ذوي الكفاءة. وتولد الشركة قرابة 200 مليون دولار كإيرادات سنوية على مستوى العالم، تشكل الواردات المعفية من الرسوم الجمركية للولايات المتحدة ما نسبته 50%، ويعود الفضل في ذلك إلى اتفاقية التجارة الحرة المبرمة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية. وتستفيد شركة "ويست بوينت" في المتوسط من 9% كمنفعة جمركية على الواردات الأمريكية. ومنذ تأسيس "ويست بوينت هوم البحرين"، فقد ساهمت الشركة بحوالي 1 مليار دولار كصادرات بحرينية.

ويتضح من الأرقام المعلنة بأن عمليات الشركة في البحرين كانت في غاية الأهمية بالنسبة لنجاح شركة "ويست بوينت هوم" وللاقتصاد البحريني. ومن أجل تعظيم توليد القيمة، فإن شركة"ويست بوينت" ستواصل الاستثمار في عملياتها، حيث قامت الشركة بإطلاق مشروع توسعة طاقة الغزل بكلفة 9 ملايين دولار، بغية غزل المزيد من الخيوط، بما يساعد الشركة على تقليص وقت الانتظار وزيادة المرونة الإنتاجية، اضافة إلى تخفيف وقع الأعباء المالية والاستثمارية بعد انتهاء اتفاقية التعرفة الجمركية التفضيلية في العام 2016. وقد تبع ذلك ضخ 5 ملايين دولار لإقامة خط ثانٍ للتبييض، وتركيب جهاز متطور للطباعة الرقمية وغيرها من معدات الدعم.

واختتم بيرنز حديثه بالقول: "نحن فخورون بالتزامنا تجاه توسعة رقعة عملياتنا في مملكة البحرين، فمنذ دخولنا السوق البحريني في العام 2006 استثمرت شركة ويست بوينت هوم أكثر من 165 مليون دولار، ولم يكن بالإمكان تحقيق هذه المنجزات الاستثمارية لولا الدعم والمساندة التي تلقيناها من الوزارات المختلفة والجهات الحكومية في المملكة طوال السنوات الماضية، أبرزها صندوق العمل (تمكين) الذي وفر لنا 1.1 مليون دولار لمساعدتنا في تمويل مشاريع توسعة خط التبييض والطباعة الرقمية. وقد ساهمت اتفاقية التجارة الحرة واستمرار علاقات التعاون والعمل المكثف مع الحكومة وغيرها من جهات في نجاح عملياتنا وتعزيز تنافسيتنا في السوق العالمية".

يذكر أن شركة "ويست بوينت" حائزة عدة شهادات معترف بها عالميا في مجالات حماية العمال، سلامة المنتج، الامتثال البيئي والمجتمعي، الجودة، الأمن والانتاج المستدام.

هذا ويتضمن "أسبوع اكتشف أمريكا" في البحرين مجموعة واسعة من الأنشطة والفعاليات والعروض الترويجية، والتي ستمتد خلال الفترة من 10 فبراير ولغاية 15 فبراير الجاري، والتي تهدف إلى جمع رجال الأعمال البحرينيين والأمريكيين، وتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية في كل من مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية.