أحمد خالد

عبر عدد من طلبة دفعة 2017 في جامعة البحرين عن استيائهم الشديد من قرار الجامعة فصل كل طالب يحصل على معدل تراكمي أقل من 1.00 في الفصل الأول من التحاقه بالجامعة. وقال الطلبة المتضررون من القرار إن الجامعة حلت مشكلة أكبر دفعة دخلتها على حساب مستقبل بعض الطلاب وأحلامهم، معتبرين أنه ليس من العدل أن يفصل الطالب عند أول كبوة.

وكانت جامعة البحرين طبقت قراراً جديداً على دفعة 2017 في بداية الفصل الدراسي الأول ينص على "يفصل الطالب إذا حصل على معدل تراكمي أقل من 1.00 في الفصل الدراسي الأول له، ويحصل على إنذارين فقط حال كان معدله بين 1.99 و1.00.

وقالت فرح علي "فصلت من الفصل الأول كالعديد من أصدقائي. من الظلم تطبيق هذا القرار علينا فقط دون الدفعات السابقة، فقد حطم أحلام الطالب. لم أنم منذ أمس نتيجة حزني بعد فصلي من الجامعة، كان يجب أن نحصل على فرصتين على الأقل"، مضيفة "حين كنت في الثانوي كان معدلي 89 والآن أطرد من أول فصل، فأين الخلل يا ترى؟ كأنهم يخبروني بأنتي غبية. والله حرام اللي يسوونه".

فيما قالت أنفال الملا "ظلمنا هذا القرار، نحن في أول فصل ولا نعرف حتى الآن طريقة الامتحانات ولم نعتد عليها، فحتى لو حصل الطالب على معدل متدن فهذا لا يعني أنه كسول ويستحق الطرد. الآن حلم حياتي انتهى".

وقالت آيات صالح "وضعي المادي لا يسمح لي أن أسجل في جامعة أخرى بعد طردي. القرار كان بمثابة تجربة على دفعتنا، فمعدلي 0.98 وينقصني فقط نقطتان ورغم ذلك أطرد! فالدفعات التي سبقتنا كانت لديها فرص أخرى، فإن أعطونا فرصة ثانية فبالتأكيد سنجتهد أكثر لتعويض النتائج. خطوتي القادمة رفع تظلم وآمل أن أجد درجات تنزع عني الطرد".

وطالبت فاطمة الحايكي بفرصة أخرى كباقي الطلبة بحيث يحصل على إنذار أول وثان. وقالت "كنا نحتاج إلى الوقت لنعتاد على أجواء الجامعة. القرار ألزمنا بأن نفكر طوال الفصل كيف نحصل على معدل أعلى من 1 ولم يجعلنا نفكر كيف نحب الجامعة والتخصص، وهذا الشيء سبب ضغطاً نفسياً ومعنوي.

في حين قال أحمد إبراهيم "ما ذنبنا إن كنا أكبر دفعة دخلت إلى الجامعة، فالقرارات الجديدة كأنها تقول لنا "نحن لا نريدكم في الجامعة"، فاذا افترضنا أن الطالب دخل تخصصاً ولم يوفق فيه فهل يكون مصيره الطرد مباشرة؟! هذا قمة الظلم، لا أستطيع دخول جامعة خاصة، فهل انتهى مستقبلي بسبب جامعة البحرين؟".