* الرئيس المصري يفتتح مؤتمر "ايجبس 2018" للطاقة

* إيني: إنتاج حقل ظُهر المصري 2.9 مليار قدم مكعبة يومياً بحلول نصف 2019

* "بي بي" تبدأ الإنتاج من حقل أتول المصري قبل الموعد المقرر بـ7 أشهر

* مصر تتسلَّم أول شحنة نفط خام عراقي 15 فبراير الجاري

القاهرة - عصام بدوي

افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الإثنين، الدورة الثانية لمؤتمر مصر الدولي للبترول والغاز "ايجبس 2018"، بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء المصري، وعدد من الوزراء والنواب والقيادات الشعبية والتنفيذية وسكرتير عام منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، والأمين العام لكل من منظمة "الأوبك" ومنظمة الدول المصدرة للغاز، ورئيس مجلس الطاقة العالمي، والعديد من رؤساء شركات البترول العالمية، فيما أعلنت القاهرة إطلاق 5 مبادرات جديدة خلال المؤتمر في إطار عملها على زيادة كفاءة الأداء في أنشطة البترول والغاز وجذب الاستثمارات.

وخلال الافتتاح ألقى المهندس طارق الملا، وزير البترول المصري، كلمة أشار فيها إلى أن المؤتمر يعد أحد عناصر تنفيذ استراتيجية وزارة البترول لمشاركة دول العالم في قصص النجاح المصرية والإصلاحات التي تم إنجازها في كافة قطاعات المنظومة البترولية ، كما يعد نافذة لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في صناعة البترول ودعم التعاون مع الشركات العالمية لتحقيق المصالح المشتركة.

وأشار الملا، إلى أن مصر شهدت تطورات هائلة في السنوات الأربع الأخيرة حيث حرصت القيادة السياسية علي دعم مكانة مصر كلاعب فاعل إقليمياً ودولياً وبذل كافة الجهود لضمان حق الحياة الكريمة للشعب المصري.

وأعلن الوزير إطلاق الوزارة 5 مبادرات جديدة خلال المؤتمر في إطار عملها على زيادة كفاءة الأداء في أنشطة البترول والغاز وجذب الاستثمارات، أولها مبادرة بالتعاون مع الشركات العالمية العاملة في تسويق المنتجات البترولية، تستهدف تحسين جودة الوقود وتقديم منتج بنزين جديد متطور لمواكبة التطورات الحديثة، وذلك إلى جانب توقيع اتفاق لإجراء مسح سيزمي بمنطقة خليج السويس التي مازالت تتمتع بإمكانيات كبيرة تسمح بجذب استثمارات الشركات العالمية في البحث والاستكشاف بهذه المنطقة وزيادة احتياطيات وإنتاج الزيت الخام.

أما المبادرة الثالثة فهي توقيع مذكرة تفاهم مع تحالف من كبريات الشركات العالمية المتخصصة لتأسيس بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج كمركز معلوماتي جيولوجي للترويج لمناطق البحث والاستكشاف التي تطرحها الوزارة.

وأشار إلى أن المبادرة الرابعة، متعلقة بتحسين كفاءة أداء شركات الإنتاج المشترك وتطبيق الحوكمة وخفض التكلفة وتحسين الاقتصاديات بالتعاون مع الشركات العالمية العاملة في مصر.

فيما تنطوي المبادرة الخامسة على تدشين بوابة إلكترونية للتواصل بين العاملين بقطاع البترول كمصدر موثوق للمعلومات، تتيح الفرصة لتبادل الخبرات والأفكار وإثرائها وتدعم روح الفريق داخل القطاع.

وأضاف، أن السنوات الأربع الماضية شهدت نجاحات غير مسبوقة في قطاع البترول، جعلت مصر محط أنظار الشركات العالمية موضحاً أن عام 2017 شهد عدة نجاحات في مقدمتها إنجاز 4 مشروعات كبرى لإنتاج الغاز الطبيعي خلال عام واحد أضافت 1.6 مليار قدم مكعب غاز يومياً تمثل 40% من إنتاج مصر، والتي شملت مشروعات المرحلة الأولى من حقول شمال الإسكندرية والتشغيل التجريبي لحقل أتول وزيادة الإنتاج من حقل نورس والإنتاج المبكر من حقل ظهر، وذلك إلى جانب إطلاق العمل في مشروع جمع البيانات الجيوفيزيقية بمنطقة البحر الأحمر لوضعها على الخريطة الاستثمارية للبحث والاستكشاف وهو ما لم يكن ممكناً بدون اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية.

وقالت "إيني" الإيطالية، على هامش المؤتمر، إن الإنتاج من حقل الغاز المصري العملاق ظُهر في البحر المتوسط سيصل إلى 2.9 مليار قدم مكعبة يوميًا بحلول منتصف 2019.

وقال كلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي للشركة، إن الهدف هو الوصول بالإنتاج إلى ما بين 1.8 مليار وملياري قدم مكعبة يوميًا بنهاية 2018 ثم زيادته إلى 2.9 مليار قدم مكعبة يوميا بحلول منتصف 2019.

من جانبها، أكدت شركة "بي بي" خلال المؤتمر، بدء إنتاج الغاز التجريبي من المرحلة الأولى لمشروع حقل أتول الواقع في منطقة امتياز شمال دمياط البحرية في شرق دلتا النيل وذلك قبل الموعد المقرر له بسبعة أشهر وبكلفة تقل بنسبة 33% عن التكلفة التقديرية المبدئية.

ويبلغ الإنتاج الحالي للمشروع 350 مليون قدم مكعب من الغاز وعشرة آلاف برميل من المتكثفات في اليوم، ويوجه إنتاج الحقل من الغاز إلى شبكة الغاز القومية المصرية.

ويعتبر مشروع أتول أول مشروع جديد لشركة "بي بي" يبدأ الإنتاج في عام 2018 استكمالاً إلى المشروعات التي تم تنفيذها بنجاح خلال السنوات الماضية. وتنتج المشروعات الثلاثة عشر التي بدأت الإنتاج خلال عامي 2016 و2017 أكثر من نصف مليون برميل بترول مكافئ في اليوم ومن المنتظر أن يبلغ إجمالي الإنتاج من مشروعات بي بي الجديدة 900 ألف برميل مكافئ في اليوم بحلول عام 2021.

يذكر أن المرحلة الأولى لمشروع حقل أتول هو مشروع للإنتاج المبكر بلغت استثماراته قرابة المليار دولار وقد تضمن المشروع إعادة إكمال البئر الاستكشافي الأصلي لتكون بئراً إنتاجية وحفر بئرين إنتاجيتين إضافيتين وهو ما تم تنفيذه في الفترة من أغسطس 2015 حتى فبراير 2017.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول، إن أولى شحنات النفط الخام العراقي التي تعاقدت عليها مصر الشهر الماضي ستصل يوم الخميس 15 فبراير.

وجاء التصريح للصحافيين على هامش مؤتمر الطاقة إيجبس 2018، وكانت مصر توصلت إلى اتفاق مع العراق في أبريل 2017 تبيع بموجبه بغداد 12 مليون برميل من النفط إلى مصر لمدة عام.