هنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمناسبة تحقيق مملكة البحرين للمركز الأول في الترتيب العام لدورة ألعاب الأندية العربية للسيدات والتي اختتمت مؤخراً في الشارقة بعد أن تمكنت أندية البحرين من تحقيق 12 ميدالية ذهبية.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "إن تحقيق لاعبات الأندية البحرينية 12 ميدالية ذهبية هو نتاج واضح للدعم الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للحركة الشبابية والرياضية في المملكة والوقوف إلى جانب الأندية الوطنية في مشاركاتهم الخارجية وصولاً إلى تحقيق النتائج الإيجابية المشرفة في تلك المشاركات التي تؤكد مدى التطور الكبير الذي تعيشه الرياضة البحرينية".

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "تمكنت أندية البحرين للسيدات من تحقيق ظهور مشرف في الدورة العربية وتمكنت لاعبات الأندية من إثبات تفوقهن وعلو كعب الرياضة النسوية على المستوى العربي بعد أن تمكن من تحقيق 12 ميدالية ذهبية في الدورة التي شاركت فيها نخبة من أندية الفتيات على المستوى العربي لتؤكد لاعبات البحرين أنهن يمتلكن مهارات كبيرة ومستويات عالية تمكنهن من التنافس في مختلف البطولات الرياضية".

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: "نشعر بالفخر والاعتزاز لما حققته لاعبات البحرين من نتائج متميزة ومشاركتهن الكبيرة والواضحة في عام الذهب بغلة كبيرة من الميداليات الذهبية وصلت إلى بـ12 ميدالية ذهبية، الأمر الذي يجعلنا نتفاءل بنتائج مثيرة في المستقبل وتحقيق المزيد من الميداليات ليتوشح عام 2108 بذهب بحريني خالص".

ونوه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: "لقد كانت لاعبات البحرين على قدر عالٍ من المسؤولية الملقاة على عاتقهم في وضع اسم مملكة البحرين أولاً في الترتيب العام للدورة وتعزيز إنجازات الرياضة النسوية في المملكة بمزيد من الميداليات الذهبية التي تثبت التطور التصاعدي لرياضة المرأة في المملكة".

وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بدور وزارة شؤون الشباب والرياضة في دعم الأندية الوطنية المشاركة في الدورة وحرصها الموصول على تهيئة الأجواء المثالية أمام اللاعبات لتحقيق هذا الكم الكبير من الميداليات، كما أشاد بدور الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيس بعثة مملكة البحرين في متابعة الأندية الوطنية.