أكد وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة الحرص المتبادل من البحرين والسعودية على تطوير آفاق التعاون الأمني وتوحيد المواقف في مواجهة التحديات الأمنية الراهنة والمستقبلية، معرباً عن تقديره لمواقف المملكة العربية السعودية الأصيلة والداعمة للبحرين.

واستقبل وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية والوفد المرافق، بحضور عدد من كبار المسؤولين بالوزارة، في نادي ضباط الأمن العام الإثنين، في إطار زيارة سموه إلى البحرين.

ورحب الوزير بزيارة سمو الأمير إلى بلده الثاني البحرين، معرباً عن تقديره واعتزازه بالزيارة الأخوية ودورها في تعزيز العلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين المفدى وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة.

فيما قدم الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس الجمارك، نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لجسر الملك فهد، إيجازاً حول الخطط والمشاريع التطويرية للمؤسسة والدراسات الفنية لمراحل تنفيذ مشروع تطوير وزيادة الطاقة الاستيعابية لمسارات الإجراءات على الجسر والجهود المبذولة لرفع مستويات الأداء وتسهيل حركة عبور الأشخاص ونقل البضائع عبر الجسر، الذي يعد الشريان الرئيس الذي يربط البلدين.

وبحث اللقاء عدداً من الموضوعات الأمنية المهمة، في إطار تعزيز التعاون والتنسيق في مجال العمل الأمني والبناء على ما تم تحقيقه، بهدف الارتقاء بالأداء لمواجهة التحديات الأمنية والمتغيرات المتسارعة في الساحة الإقليمية والدولية.