لندن - محمد المصري

ينتظر عشاق الكرة العربية المباراة المرتقبة بين ليفربول وبورتو في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، حيث تحمل مواجهة عربية خاصة بين نجمين من العيار الثقيل، والحديث عن محمد صلاح هداف ليفربول ومنتخب مصر، وياسين براهيمي نجم المنتخب الجزائري.

وتمثل البطولة والمباراة فرصة جيدة لبراهيمي لاستعادة بريقه، حيث يعيش موسمًا متباينًا مع بورتو، ويعي جيدًا أن حجم الأضواء في البرتغال ليس بنفس حجم الأضواء التي يحظى بها صلاح في ليفربول.

لذلك فالمسرح الأوروبي سيكون فرصة مهمة له لعرض قدراته من جديد.

ويعيش براهيمي موسما متباينا مع بورتو، ويتألق على فترات متباعدة، خاصة أن اللاعب الجزائري لديه خبرات ومشوار طويل مع بطل البرتغال، ولكنه تراجع بعض الشيء بعد أن كان أفضل لاعب في الدوري خلال العام الماضي، وفقاً لاستفتاءات بالصحف البرتغالية بعدما سجل 10 أهداف وصنع 12 هدفاً.

في المقابل فتألق صلاح يسيطر على عناوين الصحف العالمية التي ربطته لخطوات أكبر، منها الانتقال إلى ريال مدريد.

وخاص براهيمي 6 مباريات مع بورتو في دور المجموعات سجل هدفاً وصنع آخر، أما صلاح فسجل 5 وصنع هدفين في نفس العدد من المباريات.

وعلى مستوى بطولة الدوري، يتألق صلاح بشكل فريد حيث سجل 22 هدفاً في 26 مباراة وصنع 5 أهداف، أما براهيمي فسجل 5 أهداف وصنع 6 في 20 مباراة مع التنين في الدوري المحلي.

ومن المعروف أن براهيمي هو المنافس الأول لصلاح على جائزة أفضل لاعب عربي في أكثر من استفتاء، وهو ما يزيد من أهمية المباراة بالنسبة للنجمين العربيين.