أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، اعتزازه وتقديره لكل جهد وطني مخلص يبذل في سبيل رفع اسم البحرين عالياً في كافة المحافل الإقليمية والدولية، منوهاً بما تحصده المملكة من مراكز متقدمة في شتى المجالات والتي تعكس إرادة صلبة لدى أبناء المملكة لتحقيق المنجزات التي تسهم في رفعة وطنهم.

واستقبل صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء في مجلسه بقصر القضيبية صباح الثلاثاء، عدداً من أفراد العائلة المالكة الكريمة وكبار المسؤولين.

وخلال اللقاء تشرف سمو الشيخ أحمد بن محمد بن سلمان آل خليفة بتقديم الدعوة لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لحضور حفل زواج سمو الشيخ حمد بن سلمان بن محمد آل خليفة، حيث أعرب سموه عن تهانيه لسمو الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة بهذه المناسبة، متمنياً له زواجاً ميموناً وحياة سعيدة.

وأعرب سموه خلال اللقاء عن تقديره للتنظيم الراقي والمستوى المتميز التي ظهرت به قرعة "كأس خليفة بن سلمان لكرة السلة للرجال"، والذي عكس جهود الاتحاد البحريني لكرة السلة برئاسة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة ومساعيه الطموحة للارتقاء بمستوى السلة البحرينية إلى آفاق جديدة تحقق لها المزيد من النجاحات والبطولات التي ترفع اسم البحرين عالياً.

واكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء أهمية العناية بالتراث الشعبي الأصيل والحفاظ على الموروث الحضاري والعمل على نقله للأجيال القادمة، حتى يبقى شاهداً على أصالة شعب البحرين وتحضره على مر العصور.

وأشاد بجهود إحياء الرياضات التراثية العربية الأصيلة وتعزيز حضورها ومكانتها كرياضة الصيد بالصقور وغيرها من الرياضات التي تجسد العادات الثقافية لدول المنطقة وتعمل على ربط الأجيال بثقافتها الأصيلة.

كما استذكر سموه إسهامات رجالات البحرين الأوائل وجهودهم المخلصة في شتى المجالات، مؤكدا سموه أن أهل البحرين جميعاً اشتهروا بخصالهم الطيبة وسبقتهم سمعتهم الطيبة في كل مكان.

كما أثنى سموه على دور القطاع الخاص في مساندة جهود الحكومة لتقوية دعائم الاقتصاد الوطني وتعزيز البيئة التجارية والصناعية والاستثمارية، مؤكداً أن القطاع الخاص شريك أساسي في جهود البناء والتنمية، وأن الحكومة لا تدخر جهداً في دعمه وتقديم التسهيلات التي تكفل له النمو والتطور.