قال صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء إن دولة الكويت تحتفل بأعيادها الوطنية وهي مزهوة بنهضة شاملة طالت مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتنموية بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة، لافتاً سموه إلى إسهامات وإنجازات أمير الكويت تعدت النطاق المحلي والإقليمي ووصلت إلى العالمية.

واستقبل سموه صباح الثلاثاء، سفير دولة الكويت الشقيقة لدى المملكة عميد السلك الدبلوماسي، الشيخ عزام مبارك الصباح، حيث سلم سموه الدعوة لحضور الحفل الذي ستقيمه السفارة بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين للعيد الوطني وذكرى يوم التحرير السابع والعشرين، مؤكداً السفير على ما يمثله صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء من قيمة عالية ومكانة في قلب كل كويتي كما هو في قلب شعوب دول المجلس والأمة العربية.

وأكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، أن مملكة البحرين ودولة الكويت الشقيقة عائلة واحدة وشعب واحد تربطهم علاقات وثيقة تستند على تاريخ حافل بالأخوة والترابط، وهذا الزخم للعلاقات تراكمي كل جيل يورثه للآخر.

وخلال اللقاء أكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء أن مشاركتنا لدولة الكويت أفراحها ينطلق مما يربط بين البلدين من علاقات راسخة قائمة على المحبة والاحترام، لافتاً سموه إلى أن العلاقات بين البلدين تشكل نموذجاً لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء.

من جهته نوه سفير دولة الكويت الشقيقة بما يوليه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء من حرص على دعم العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط بين مملكة البحرين ودولة الكويت والارتقاء بمجالات التعاون بينهما في مختلف المجالات.