أشاد وزير شؤون الإعلام علي الرميحي بدعم القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وحكومته الرشيدة للحركة الرياضية والشبابية، ونشر مفهوم الرياضة للجميع، وقيمها الراقية في بث روح التعاون والود والاحترام والوحدة الوطنية، وتعميق الولاء للوطن وقيادته الرشيدة، والمشاركة البناءة في مسيرة الإنجازات التنموية والحضارية.

وأعرب عن اعتزازه بالمشاركة المتميزة لمنسوبي وزارة شؤون الإعلام والوزارات والهيئات الحكومية والمؤسسات والاتحادات الوطنية والرياضية في هذا اليوم الرياضي الوطني، عبر مجموعة من الأنشطة الرياضية، بمباركة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وتوجيهاته الكريمة بتخصيص نصف يوم عمل للنشاط الرياضي، ودعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

ونوه إلى تنظيم فعاليات رياضية داخل مجمع وزارة شؤون الإعلام تشمل رياضة المشي، وكرة الطاولة، واللياقة البدنية للنساء، إلى جانب الدراجات الهوائية، وغيرها من الفعاليات الترفيهية والتثقيفية، في عرس وطني وأجواء حضارية إيجابية من التنافس والنشاط والحيوية، ولها انعكاساتها الطيبة على تحفيز العمل الجماعي وروح التعاون والشراكة في تطوير العمل الإداري والمؤسسي.

وأكد الرميحي حرص الوزارة على إبراز هذا الحدث الرياضي الوطني وترويج فعالياته وتغطيته بصورة متكاملة عبر القنوات الإذاعية والتليفزيونية وشبكات الإعلام الاجتماعي، ونقل الفعاليات الرئيسة والمسابقات الرياضية المقامة في الملاعب والأندية والصالات الرياضية والمراكز الاجتماعية، وتغطية أنشطة الوزارات والمحافظات والمؤسسات المختلفة، إلى جانب تكثيف التوعية الإعلامية بأهمية دور الرياضة وتأثيرها الإيجابي على الصحة البدنية والنفسية، وتحفيز العمل والإنتاجية.