بيروت - (أ ف ب): أعلن الأمين العام لحركة النجباء العراقية، أحد فصائل الحشد الشعبي المقاتلة في سوريا، الثلاثاء من بيروت استعداد قواته للقتال في "جبهة واحدة" مع "حزب الله" اللبناني في حال شن إسرائيل أي اعتداء.

وقال الشيخ أكرم الكعبي بعد زيارته ضريح القيادي العسكري في "حزب الله" عماد مغنية في الضاحية الجنوبية لبيروت، "سنقف مع حزب الله في أي هجوم إسرائيلي أو أي حراك إسرائيلي ضد هذا الحزب".

وتقاتل حركة النجباء المدعومة عسكرياً من ايران إلى جانب قوات النظام في سوريا. وينتشر المئات من مقاتليها حالياً على مختلف الجبهات في سوريا، حيث شاركوا مع مجموعات شيعية موالية لدمشق في معركة مدينة البوكمال شرقاً آخر المدن التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة "داعش" في سوريا.

وقال الكعبي "سنكون مع الحزب في صف واحد وجبهة واحدة كما كنا معه في العراق أو في سوريا في جبهة واحدة"، مؤكداً "سنبقى مع سوريا.. التي تعتبر جزءاً من محور المقاومة وسنحقق الانتصارات".

ومنذ عام 2013، يشارك "حزب الله" بشكل علني في القتال مع قوات النظام في سوريا. كما أرسل مستشارين وقياديين الى العراق قدموا دعماً لفصائل الحشد الشعبي في معاركها ضد تنظيم الدولة.