تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة عاهل البلاد المفدى، برقية تهنئة من رئيس مجلس الشورى علي الصالح بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني هذا نصها:

حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

يشرفني أن أرفع إلى مقام جلالتكم السامي خالص التهاني وأطيب التبريكات بمناسبة حلول الذكرى السابعة عشرة للتصويت على ميثاق العمل الوطني.

يا صاحب الجلالة إن هذه الذكرى أحدثت بلا شك نقلة نوعية في مسيرة العمل الوطني ، كما أكدت مدى تلاحم الشعب البحريني ووحدته بكافة أطيافه وطوائفه، والتفافه حول قيادتكم الحكيمة، سائلا المولى عز وجل أن يعيد على جلالتكم هذه المناسبة الوطنية العزيزة وأمثالها بمزيد من الخير، وعلى وطننا الغالي والشعب الكريم بالمزيد من التقدم والازدهار والنماء والرخاء.

حفظ الله جلالتكم ومتعكم بموفور الصحة والسعادة وطول العمر وأبقاكم ذخراً للمملكة التي تقودون مسيرتها ونهضتها المباركة بكل حكمة واقتدار.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبعث حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى برقية شكر جوابية إلى رئيس مجلس الشورى، هذا نصها:

معالي الأخ الكريم علي بن صالح الصالح المحترم رئيس مجلس الشورى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

تلقينا ببالغ الاعتزاز برقية معاليكم المهنئة لنا بالذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني، وإننا نود أن نشكر معاليكم وزملاءكم للدور الوطني الذي تنهضون به، وإننا نعتز بهذه الإنجازات التي أسهم بها مجلس الشورى، وإسهاماتكم وزملاءكم في منجزات هذا الوطن العزيز.

إن مملكة البحرين تفخر بدور مجلسكم ومجلس النواب اللذين يمثلان رمزاً للديمقراطية التي ننشدها وينشدها العالم الحر بأكمله.

نقدر لكم دوركم الفعال ونتمنى لكم الصحة والعافية، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وتلقى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، برقية تهنئة من رئيس مجلس الشورى علي الصالح بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني هذا نصها:

صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

يطيب لي أن أرفع إلى مقام سموكم الكريم أسمى آيات التهاني وأطيب التبريكات لمناسبة حلول الذكرى السابعة عشرة للتصويت على ميثاق العمل الوطني.

يا صاحب السمو، إن الذكرى المجيدة قد عززت مسيرة العمل الوطني في مملكة البحرين، وأسهمت في تلاحم المجتمع البحريني، والتفافه حول قيادته الحكيمة، داعيًا المولى العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الوطنية العزيزة وأمثالها بالخير والعزة على وطننا الغالي وعلى الشعب الكريم بالمزيد من التقدم والازدهار والرخاء.

حفظكم الله ومتع سموكم بموفور الصحة والسعادة، وأبقاكم ذخرًا للمملكة الغالية وشعبها الكريم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبعث صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء، برقية شكر جوابية الى رئيس مجلس الشورى، هذا نصها:

معالي السيد علي بن صالح الصالح المحترم رئيس مجلس الشورى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،،

فلقد تلقينا بمزيد التقدير برقية معاليكم الكريمة المهنئة لنا بمناسبة الاحتفال بالذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني.

وإننا إذ نعرب لكم عن شكرنا وتقديرنا لمشاعركم الوطنية النبيلة التي نعتز بها كثيراً، لنتمنى لكم موفور الصحة والسعادة ودوام التوفيق والسداد، فيما توالون بذله من جهود مخلصة اسهاماً فيما نسعى إليه جميعاً من نهضة وتقدم للوطن الغالي.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وتلقى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء برقية تهنئة من رئيس مجلس الشورى علي الصالح بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني هذا نصها:

صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

يسعدني أن أرفع إلى مقام سموكم الكريم أسمى آيات التهاني وأطيب التبريكات لمناسبة حلول الذكرى السابعة عشرة للتصويت على ميثاق العمل الوطني.

يا صاحب السمو، إن هذه الذكرى المجيدة قد ساهمت في تعزيز مسيرة العمل الوطني بمملكة البحرين، كما أكدت تلاحم المجتمع البحريني، والتفافه حول قيادته الحكيمة؛ سائلاً المولى العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الوطنية العزيزة وأمثالها بالخير والعزة على سموكم، وعلى الشعب الكريم بالمزيد من التقدم والازدهار والرخاء.

حفظكم الله ومتع سموكم بموفور الصحة والسعادة، وأبقاكم ذخرًا للمملكة الغالية وشعبها الكريم.

وبعث صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء برقية شكر جوابية الى رئيس مجلس الشورى، هذا نصها:

معالي السيد علي بن صالح الصالح حفظه الله رئيس مجلس الشورى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

تلقيت ببالغ الشكر وعظيم الامتنان برقية معاليكم الكريمة المهنئة بمناسبة الذكرى السابعة عشرة للتصويت على ميثاق العمل الوطني وما تضمنته من مشاعر وطنية صادقة، وإذ أكرر شكري لمعاليكم، داعياً الله العلي القدير أن يوفقنا جميعاً لخدمة هذا الوطن العزيز ورفعته وازدهاره في ظل القيادة الحكيمة لسيدي حضرة صاحب الجلالة الوالد الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه إنه سميع مجيب.

ودمتم سالمين موفقين.