دخلت شركة بابكو ضمن قائمة الرعاة لمسابقة كأس جلالة الملك لكرة القدم؛ لتنضم إلى الشركات والمؤسسات المساهمة في "أغلى الكؤوس".

وأكد رئيس اتحاد الكرة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة الدور الكبير الذي يلعبه الرعاة في المساهمة بتحقيق أهداف نجاح مسابقة "أغلى الكؤوس"، مثمناً رعاية شركة بابكو، وهي واحدة من الشركات الوطنية الرائدة، والتي تحرص دائماً على بناء شراكة ناجحة مع اتحاد الكرة لتعزيز وإنجاح أنشطته.

ولفت الشيخ علي بن خليفة إلى الدور المهم والبارز لرعاية الشركة في تعزيز أسباب النجاح للمسابقة الأغلى، مؤكدا أن هذا الدعم ليس بغريب على الشركة التي تسجل بهذه الرعاية استمرار للعلاقة الإيجابية مع الاتحاد.

وأكد أن دعم شركة بابكو يعبر عن قوة العلاقة مع اتحاد الكرة، مشيداً بالجهود التي يبذلها المسؤولون في الشركة من أجل إنجاح مسابقات الاتحاد.

وقدم رئيس اتحاد الكرة جزيل الشكر لرئيس مجلس إدارة شركة "بابكو" الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة على التعاون البناء والمثمر مع الاتحاد، مؤكداً أن هذه الرعاية تفتح الباب لشراكات ناجحة أخرى بين الطرفين مستقبلاً.

من جهته، أكد وزير النفط ورئيس مجلس إدارة شركة بابكو، الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، أن دخول الشركة ضمن قائمة رعاة كأس جلالة الملك يأتي تفعيلاً لباب الشراكة المجتمعية ودعماً للقطاعين الرياضي والشبابي.

وقال الشيخ محمد بن خليفة: "نعرب في "بابكو" عن اعتزازنا الكبير بدعم والمساهمة في إنجاح تنظيم مسابقة كأس جلالة الملك، كما نجدد التأكيد على حرص الشركة؛ للتواجد في هذا المحفل الرياضي الكبير باعتباره البطولة الأغلى، والتي تحمل اسم الرياضي الأول في المملكة عاهل البلاد المفدى، متطلعين للقيام بدور بارز ومهم مع اتحاد الكرة نحو تحقيق النجاح التنظيمي".

وأشاد الشيخ محمد بن خليفة في ختام تصريحه بجهود مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم، مشيراً إلى أنها انعكاس لتوجه الاتحاد نحو إخراج المسابقة بصورة تنظيمية مميزة تعكس مكانتها من جهة، وتبين مدى الصيت الواسع لها باعتبارها ذات طابع خاص ومميز في الوسط الرياضي المحلي.