أكد وكيل شؤون البلديات بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني د.نبيل أبوالفتح: "إننا في مثل هذه المناسبات الوطنية نستلهم الدروس والعبر من أن شحذ الهمم والعمل على نهضة مملكتنا الغالية، وتجديد العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة والعمل من أجل الحفاظ على المكتسبات الوطنية وتحقيق التطلعات لرقي مملكتنا الغالية وجعل رايتها عالية خفاقة كما هي دائماً".

ورفع د.أبوالفتح أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وإلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وإلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وإلى شعب البحرين الوفي بمناسبة ذكرى ميثاق العمل الوطني.

وأكد أبوالفتح أهمية هذه الذكرى، وما نتج عنه مشروع ميثاق العمل الوطني في نهضة مملكة البحرين، وحالة التلاحم الوطني التي قل نظيرها بين بلدان العالم، حيث وصلت نسبة التصويت على ميثاق العمل الوطني 98,4%، الأمر الذي جسد حالة نموذجية في تلاقي القيادة والشعب قل وجودها بين دول العالم.

وأردف: "لقد تحققت بفضل إرادة قيادتنا الحكيمة، وشعب مملكة البحرين نهضة في شتى الميادين، وعلى مختلف الأصعدة، وهو ما يجعلنا أمام تحدٍّ حقيقي من أجل الحفاظ على ما تم تحقيقه وإنجازه".

وتابع: "ولعل من أبرز ملامح مشروع ميثاق العمل الوطني هو ما تم تحقيقه على صعيد العمل البلدي، والتجربة البلدية التي أرسى دعائمها جلالة الملك، حيث تم إنشاء المجالس البلدية التي تتشكل من خلال الانتخابات الحرة المباشرة، وأمانة عامة في المنامة تعبر عن نموذج متقدم في العمل البلدي، كما أن المجلس الوطني بجناحية (مجلسي النواب والشورى) واللذين يعبران عن إرادة الشعب وغيرهما من المؤسسات الوطنية التي جعلت من مملكة البحرين على مسار الدول المتقدمة، هي من نتاجات هذا المشروع الذي قاد دفته جلالة الملك بمساعدة حكومتنا".

وأكد أبوالفتح أن ما تم إنجازه على صعيد العمل البلدي بفضل مفرزات ميثاق العمل البلدي هي مكتسبات وطنية تعبر عن إرادة صادقة.

وقال: "كثيرة هي الإنجازات التي تحققت في عهد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وبفضل الإدارة الصادقة التي أفرزت ميثاق العمل الوطني".

وأضاف: "إن البلديات تقدم أكثر من 108 خدمات للمواطنين والمقيمين والمستثمرين، وخلال الفترة الماضية تشكلت نهضة عمرانية ونهضة تنموية على جميع الأصعدة سواء فيما يتعلق بالخدمات المقدمة أو فيما يتعلق بالبناء والتنمية".