عقدت غرفة تجارة وصناعة البحرين لقاء مع وفد تجاري من مجلس الاستثمار التايلندي بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارتها، حيث أشاد بالعلاقات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية المتميزة التي تربط المملكتين الصديقين، مشيرةً إلى رغبة القطاع التجاري البحريني بتعزيز مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين من خلال تنمية الاستثمارات البحرينية التايلندية وبحث المزيد من فرص الاستثمار المتاحة.

وأكدت الغرفة، خلال اللقاء، اهتمامها بالارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تفعيل دور القطاع الخاص في الجانبين لتنمية وتنشيط الاستثمارات المشتركة، داعية إلى تشجيع توافد أصحاب الأعمال وممثلي مختلف القطاعات التجارية والصناعية بين البلدين بهدف بحث المزيد من فرص الاستثمار المتاحة وتنميتها، لافتة إلى تطلع الغرفة لزيادة آفاق التجارة البينية عبر إقامة المشاريع المشتركة والتشجيع على تبادل الزيارات بين الوفود الاقتصادية، مرحبةً بفتح مزيدٍ من القنوات الاستثمارية بين البحرين وتايلند من خلال المشاركة مع القطاع الخاص البحريني الذي يبدي ترحيباً دائما بدراسة الفرص الاستثمارية مع مختلف الدول.

من جانبه، أعرب الوفد التايلندي عن اعتزازه وتقديره بالعلاقات الثنائية الطيبة التي تجمع مملكة البحرين بمملكة تايلند، مشيداً بما تتميز به البحرين من أجواء التسامح والتعايش والفكر المنفتح والذي يشجع الجميع على العيش والاستثمار فيها، مؤكداً تطلع الجهات التايلندية لتنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية في كافة الجوانب والقطاعات التجارية والاقتصادية مع البحرين بما يرتقي بالمستوى الذي يتناسب مع الفرص والإمكانيات المتوفرة في كل بلد، مرحباً بتعزيز آليات التعاون مع غرفة تجارة وصناعة البحرين لتحقيق كل ما يخدم تطور المصالح الاقتصادية المشتركة.

كما أثنى الجانب التايلندي خلال الاجتماع على الدور الكبير الذي تؤديه الزيارات المتبادلة بين الوفود التجارية خاصة القطاعية المتخصصة في تعزيز حجم التجارة البينية بين البلدين.

كما عُقِدت لقاءات ثنائية بين أصحاب الأعمال والتجار من الجانبين البحريني والتايلندي بحضور الشركات المتخصصة بعدد من المجالات منها منتجات السبا، وخدمات التسويق الرقمي، وتجارة الخردة المعدنية، وتجارة المواد الغذائية والفواكه الطازجة والأطعمة المعلبة، وخدمات السفر والسياحة.