دخلت "تمكين" ضمن قائمة الرعاة لمسابقة كأس جلالة الملك لكرة القدم؛ لتنضم إلى الشركات والمؤسسات المساهمة في "أغلى الكؤوس".

وأكد رئيس اتحاد الكرة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة الدور البارز والمهم الذي يلعبه الرعاة في الإسهام بتحقيق أهداف نجاح مسابقة "أغلى الكؤوس"، مثمناً رعاية "تمكين".

ونوه الشيخ علي بن خليفة بالدور الرائد لـ"تمكين" في تحقيق أسباب النجاح للمسابقة الأغلى، مؤكداً أن هذا الدعم ليس بغريب على "تمكين" التي كانت ومازالت مساهماً رئيساً في تعزيز أنشطة اتحاد الكرة ونجاحاتها.

ولفت إلى دور "تمكين" في دعم الأنشطة الكروية، معتبراً إياه انعكاساً للعلاقة القوية مع الاتحاد؛ لدعم القطاع الكروي.

وقدم رئيس اتحاد الكرة جزيل الشكر للرئيس التنفيذي لـ"تمكين"، إبراهيم جناحي، على التعاون الإيجابي مع الاتحاد، مؤكداً أن هذه الرعاية تفتح الباب لمزيد من أطر التعاون المستقبلي بين الطرفين.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لـ"تمكين"، إبراهيم جناحي، أن الدخول ضمن قائمة رعاة كأس جلالة الملك يأتي حرصاً منها على دعم قطاعي الشباب والرياضة.

وأعرب جناحي باسمه ونيابة عن أسرة "تمكين" عن بالغ فخره واعتزازه الكبيرين بالشراكة في نجاح تنظيم مسابقة كأس جلالة الملك، مؤكداً أن "تمكين" تتواجد في هذا المحفل باعتباره البطولة الأغلى، والتي تحصل على متابعة واسعة في الوسط الرياضي المحلي، مؤكداً الحرص على التواجد بشكل دائم ودعم المسابقة.

ولفت إلى تطلع "تمكين" بشكل مستمر للمساهمة في نجاح البطولة التي تحمل اسم الرياضي الأول في المملكة عاهل البلاد المفدى.

وأثنى جناحي في ختام تصريحه على جهود مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم، مشيراً إلى أنها انعكاس لتوجه الاتحاد نحو إخراج المسابقة بصورة تنظيمية مميزة تعكس مكانتها من جهة، وتؤكد نهج الاتحاد التطويري الدائم في بناء الشراكات المختلفة.