رفع رئيس ديوان الخدمة المدنية أحمد الزايد أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وإلى شعب البحرين الوفي بمناسبة ذكرى ميثاق العمل الوطني السابعة عشرة.

وأوضح أن ديوان الخدمة المدنية وتحقيقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة وتنفيذاً لتطلعات الحكومة فإنه يسعى دوماً إلى الإسهام في دفع عجلة التطوير في مجال الموارد البشرية في الجهات الحكومية وإعداد طاقات بشرية وطنية تكون جديرة في تقديم الخدمات للمواطنين والمقيمين بالمملكة.

وأكد الزايد أن الذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني ستظل محفورة في الذاكرة البحرينية جيلاً بعد جيل، حيث التقت هذه الوثيقة الوطنية الشاملة بالرؤية الثاقبة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى مع التوافق الشعبي الكبير.

واعتبر رئيس ديوان الخدمة المدنية بأن ميثاق العمل الوطني يعد مرجعاً وطنياً يعكس تطلعات المواطنين وجاءت معبرة عن آمال شعب البحرين الذي صوت حينها بنسبة 98.4%، وأكد أن الميثاق شكل نقلة نوعية في تاريخ البحرين الحديث وقد تواصلت المسيرة التنموية بقيادة جلالة الملك المفدى والتي رسخها ميثاق العمل الوطني من إنجازات وطنية من أجل الوطن والمواطن.

وبين رئيس ديوان الخدمة المدنية بأنه وانطلاقاً من دوره في رفع الأداء الحكومي القائم على استراتيجيات ورؤى واضحة في مجال الموارد البشرية والخدمة المدنية، فإن الديوان بالتعاون مع الجهات الحكومية مستمرين في مشروع الأداء المؤسسي (تكامل) وهو المشروع الاستراتيجي الوطني الذي يعمل على وضع ومتابعة الأداء المؤسسي الحكومي على كافة المستويات حسب معايير واضحة تأخذ في حسابها ما يلزم للارتقاء بالأداء الحكومي وفاعليته وكفاءته وكذلك ما تستدعيه مؤسسات التصنيف الحكومي العالمية من معايير قياسية، مما سيسهم في رفع مكانة مملكة البحرين محلياً وعالمياً.