حسن عبدالنبي

قال رئيس جمعية البحرين العقارية ناصر الأهلي إن مجموعة من المطورين العقاريين البحرينيين والسعوديين بمجلس الأعمال المشترك في غرفة تجارة وصناعة البحرين يدرسون تأسيس شركة تطوير عقاري مشتركة برأسمال مليوني دينار، لافتاً إلى إنهاء الجانب البحريني متطلبات إطلاق المشروع.

وأضاف زارت لجنة العقارات بالغرفة غرفة صناعة المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية بهدف التعريف بالفرص الاستثمارية في هذا المجال في البحرين، وبالخدمات التي تقدمها حكومة البحرين للمستثمرين، والاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة العربية السعودية خاصة بعد إعلان مجلس الوزراء السعودي الموافقة على إنشاء الهيئة العامة للعقاري.

وأكد الأهلي أن الشركة ستركز على مجال التطوير العقاري في السكن الاجتماعي، خصوصاً مع نجاح وزارة الإسكان في البحرين بالتعاون مع المطورين العقاريين في حلحلة الملف الإسكاني، والعمل على نقل التجربة إلى السعودية التي تعاني من مشكلة إسكانية.

وأشار الأهلي إلى أن الجانبين طرحا المشاكل المشتركة، حيث كانت أبرز المشاكل التي يعاني منها القطاع العقاري السعودي في السوق البحريني في مجال التخطيط العقاري، وبعض الصعوبات في تخليص المعاملات بالدوائر الحكومية.

وذكر الأهلي أن الجانبين اتفاقا على بحث مشاكل للعمل على حلحلتها، للتركيز على العمل المشترك، خصوصاً بالنسبة للبحرين، حيث إن المستثمر السعودي من أهم المستثمرين في القطاع العقاري.

إلى ذلك أطلقت البحرين مكتب المستثمر السعودي، حيث تم إصدار أكثر من 300 سجل لمؤسسات فردية لملاك سعوديين خلال عام 2017، حيث إن المستثمر السعودي يحتل المرتبة الثانية بعد المستثمر البحريني في إصدار المؤسسات الفردية.

ويحتل رأس المال السعودي المُستَثمر في مملكة البحرين المرتبة الرابعة حيث وصل إلى ما قيمته 621 ألف دينار أي ما يعادل 3.4% من رأس المال الكلي المستثمر خلال الربع الأول من عام 2017. وبذلك تحتل رؤوس الأموال المستثمرة من قبل مستثمرين سعوديين في مملكة البحرين المرتبة الثانية، وتصل إلى ما قيمته 3.9 مليار دينار أي ما يعادل 14.1% من رأس المال الكلي المستثمر حتى الربع الأول لعام 2017.