الجزائر - عبدالسلام سكية

أعلنت مصادر عسكرية "استشهاد 5 عسكريين جزائريين، بينهم ضابط سام برتبة رائد، وأصيب اثنان آخران، في انفجار لغم تقليدي الصنع جنوب بئر العاتر بمحافظة تبسة أقصى شرق البلاد على الحدود التونسية".

ونقلت المصادر، أن "الحادث وقع إثر عملية مسح وتمشيط من أجل تقفي أثر مجموعة إرهابية مسلحة في المنطقة، واستغل الإرهابيون الطبيعة الصحراوية للمنطقة من أجل تمويه القنبلة".

وتابع أن "المنطقة شهدت عدداً من الحوادث المماثلة بسبب الضغط الذي يمارسه الجيش الجزائري على بقايا فلول الجماعات الإرهابية المنتمية في الغالب لتنظيم القاعدة في بلاد المغربي الإسلامي، ونفذ الجيش ومصالح الأمن المشتركة، عملية تمشيط واسعة لتعقب الإرهابيين".

وأفاد بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، بأن "وحداتها كشفت ودمرت 9 مخابئ للإرهابيين بالمدية وسط البلاد، تحوي ورشة لإعداد المتفجرات و16 لغماً تقليدي الصنع، إضافة إلى لوحة لتوليد الطاقة الشمسية ومواد غذائية وأفرشة وأغراض أخرى، فيما أوقف عناصر الدرك بكل من وهران وتلمسان، غرب البلاد، 13 تاجر مخدرات وضبطوا كمية ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بأربعة قناطير و71 كيلوغراماً بينما حجزت مفارز للجيش بالتنسيق مع مصالح الجمارك، خلال عمليتين متفرقتين، 105 كيلوغرامات من الكيف المعالج بتمنراست و25 كيلوغراماً من نفس المادة بتندوف كانت بحوزة 3 تجار مخدرات".