مكسيكو - (أ ف ب): قتل 13 شخصاً في تحطم مروحية وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي فيما كان متوجهاً إلى المنطقة التي شهدت زلزالاً الجمعة، بحسب ما أعلنت السلطات القضائية المحلية السبت.

وقالت السلطات القضائية في ولاية واكساكا جنوب البلاد حيث وقع الحادث مساء الجمعة "انتشلنا في المكان جثث 12 شخصاً: 5 نساء و4 رجال وفتاتان صغيرتان وفتى صغير. وتوفي شخص آخر في المستشفى" فيما أصيب 15 آخرون".

وكان الوزير متوجهاً برفقة حاكم ولاية واكساكا اليخاندرو مراد والعديد من الموظفين إلى مدينة بينوتيبا دي سان لويس التي تبعد حوالي 600 كلم جنوب مكسيكو في منطقة تعرضت قبل بضع ساعات لزلزال قوي.

وكتب الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو مساء على تويتر أن "الوزير نافيريتي والحاكم مراد وكذلك أفراد طاقم المروحية بخير"، مضيفاً "ويا للأسف، قضى عدد كبير من الأشخاص على الأرض وأصيب آخرون".

وأوضح نافيريتي لقناة تلفزيونية أن قائد المروحية العسكرية فقد السيطرة عليها على ارتفاع حوالي أربعين متراً من الأرض.

وكان الوزير ومرافقوه في طريقهم إلى مكان تعرض الجمعة لزلزال بقوة 7.2 درجة في ولاية واكساكا. ولم يسفر الزلزال عن ضحايا أو خسائر كبيرة بحسب المعلومات الأولية التي أدلت بها السلطات.