زينب درويش

اقترح أستاذ الأدب والنقد الحديث المساعد في جامعة البحرين د.عبدالقادر المرزوقي بعض الحلول التي قد تساعد في الحد من تدهور اللغة العربية.

وقال "يجب على الإنسان أن يقوِّم لسانه بقراءة القرآن فهو النموذج الأعلى للغة العربية، ولو قرأ صفحة من القرآن يومياً فسيتكلم اللغة العربية بإتقان. إضافة إلى أهمية التدريس و المناهج في المرحلة الأولى. فلو وجدت فرصة لوضع مجموعة من الصغار في الحضانة ومحادثتهم باللغة الفصحى وعزلهم عن المجتمع فأنا متأكد بأنهم سيتكلمون الفصحى".

ولفت المرزوقي إلى دور الأسرة في تعليم أبنائها اللغة العربية بالتحدث معهم بلغة مبسطة وحثهم على قراءة الكتب والروايات والقصص.