القاهرة - عصام بدوي

وجه ليو ميسي، الهداف الأرجنتيني العالمي ولاعب نادي برشلونة الإسباني، لكرة القدم، التحية لنجاح مصر في برنامجها لعلاج فيروس الكبد الوبائي "فيروس سي"".

وأشار ميسي بالإسبانية والإنجليزية، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، والتي يتابعها قرابة الـ90 مليون متابع حول العالم، إلى أنه "بعد نجاح مصر في علاج أكثر من مليون مريض بالالتهاب الكبدي بفيروس سي، أصبحت مصر تقود العالم كله في معركته ضد هذا المرض".

وأضاف ميسي أنه "أخيراً أصبح هناك علاج فعال وفِي متناول المرضى لعلاج مرض الالتهاب الكبدي بفيروس سي"، مخاطباً كل فرد في جمهوره قائلاً: "ماذا تنتظر حتى تنضم إلينا للقضاء على هذا المرض؟".

واختتم ميسي كلماته بهاشتاجات #TourNCure و #StopTheWait في إشارة إلى برنامج السياحة العلاجية المصري "تور أند كيور"، الذي يهدف إلى علاج المرضى من جميع أنحاء العالم من مرض فيروس سي على أرض مصر، والذي اختار ميسي ليكون أشهر سفراءه حول العالم.

وأضاف ميسي إلى تعليقه فيديو إعلاني لبرنامج "تور أند كيور"، للسياحة العلاجية، الذي يدعو فيه بنفسه المصابين بفيروس سي من جميع أنحاء العالم للقدوم إلى مصر، لتلقي العلاج بها والقضاء على قوائم الانتظار.

وتعد تجربة مصر لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي بفيروس سي، قد حازت على إعجاب وتقدير العالم أجمع، حيث نجحت الإدارة المصرية في توفير الدواء لكل المرضى من كل الشرائح لعلاج أكثر من مليون مريض في الفترة الماضية، لتنتقل مصر من أكبر ضحية لهذا المرض إلى أكبر دولة في العالم تنتصر عليه.

وأشادت الدوريات الطبية والمؤتمرات العالمية بالتجربة المصرية، التي انتقلت الآن للمرحلة الثانية، وهي إطلاق حملات للمسح بجميع أنحاء الجمهورية لاكتشاف وعلاج الحالات غير المشخصة من هذا المرض، وذلك بهدف القضاء تماماً عليه بحلول عام 2020 وفقاً لمبادرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.